الرئيسية » “تسونامي كورونا” الهندي يقتل الباحث في خصائص الأوكسجين بهالشاندرا كاكادي جرّاءَ نقص الأوكسجين
خاص

“تسونامي كورونا” الهندي يقتل الباحث في خصائص الأوكسجين بهالشاندرا كاكادي جرّاءَ نقص الأوكسجين

هاشتاغ – امجد العجي

غادر العالمَ باحث الأكسجين “بهالشاندرا كاكادي” بسبب نقص الأكسجين في (تشيناي) بالهند.

الدكتور بهالشاندرا كاكادي البالغ من العمر 44 عاماً، هو باحث شاب من (كولهابور، ماهاراشترا)، كان يقوم بأبحاث في مجال الأكسجين.

وعمل كاكادي في جامعة SRM في تشيناي في مركز الأبحاث الخاص بالجامعة، حيث كان يجري أبحاثاً في الخصائص المجهرية للأكسجين.

لكن الوباء كان قد تسلل إلى المختبر الذي كان يجري أبحاثه فيه. وقد تم اختبار العديد من الذين كانوا في المختبر، و لسوء الحظ ، جاء تقرير الدكتور كاكادي إيجابياً.

بدأ الطبيب كاكادي العلاج في المنزل لأول مرة، ولكن بعد ذلك تمت إحالته إلى مركز كوفيد الحكومي. وهناك ورد أنه يستجيب بشكل جيد للعلاج. لكن قبل أيام قليلة ، ليلة الثلاثاء ، انقطعت إمدادات الأكسجين عن المستشفى. نتيجةً لذلك توفي كاكادي، و فقدت الهند بوفاته باحثاً من الطراز العالمي.

و للطبيب الباحث كاكاردي حياة مليئة بالسعي و البحث على الرغم من التحديات التي واجهته في مراحل دراسته، سواء كانت تحديات مادية أو معيشية.

لكنه لم يتوقف حتى حصل على درجة البكالوريوس والماجستير في الكيمياء. ثم أنهى بعدها درجة الدكتوراه. ولم يتوقف عند هذا الحد، فقد حصل بعد ذلك على زمالة للولايات المتحدة واليابان لدراسة ما بعد الدكتوراه.

لدى كاكادي أيضاً سبع براءات اختراع في إنتاج الوقود وأبحاث البلاتين.
و قد نشر العديد من الأبحاث والتي يتم التحقق منها و الاستعانة بها من قبل الباحثين حول العالم حتى هذه اللحظة.

و تشهد الهند موجة جديدة من وباء كورونا، إذ اعتبرت كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية، سوميا سواميناثان، أن النسخة المتحوّرة الهندية من كوفيد-19 هي أحد العوامل التي أدّت إلى ما سمته السلطات “تسونامي كورونا” في الهند، لأنّها أكثر عدوى وفتكاً كما أنّها أكثر قدرة على مقاومة اللّقاحات بالمقارنة مع النسخة الأصلية للفيروس.

يذكر أيضاً أن الهند هي أكبر منتج للقاحات في العالم، لكنها أعطت حتى الآن اللّقاح بجرعتيه لـ2% فقط من سكّانها البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات