الإثنين, نوفمبر 28, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةمنوعاتمنوعات عامةألمانيا تفصل لاجئ سوري من منصبه الحكومي بسبب موقفه عن فلسطين

ألمانيا تفصل لاجئ سوري من منصبه الحكومي بسبب موقفه عن فلسطين

قال الناشط السوري المعروف، معتصم الرفاعي، الاثنين، إن ألمانيا التي يقيم فيها كلاجئ منذ خمس سنوات، قررت فصله من منصبه الحكومي الذي تقلده مؤخراً بسبب موقفه الداعم لفلسطين.

وقدم الرفاعي إلى ألمانيا عام 2016 مثل عدد كبير من السوريين الذين فروا من الحرب في بلادهم، قبل أن ينجح في إتقان اللغة الألمانية ويواصل دراسته بجانب المشاركة في سلسلة فعاليات تطوعية انتهت به إلى الشهرة والحصول على عضوية ”المجلس الاستشاري للشباب“.

وقال الرفاعي في بيان نشره على صفحته في ”فيسبوك“: ”قامت رئاسة الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية بعزله من منصبه، بسحب تعييني كعضو في المجلس الاستشاري للشباب، بعد سيل من الضغوطات التي تعرضت لها من قبل اللوبي الصهيوني في ألمانيا“.

وأضاف أن ”ذلك القرار جاء نتيجة مواقفي المعلنة المتضامنة مع حقوق الإنسان بشكل عام ورفضي للانتهاكات التي تقوم بها إسرائيل بحق الإنسان الفلسطيني، وليس آخرها ما يحدث اليوم في الأراضي الفلسطينية المحتلة“.

ولم يرد أي تعليق ألماني رسمي على الرفاعي.
ويبلغ الرفاعي من العمر 23 عاماً، وكان بعمر 14 عاماً عندما وصل الأردن كلاجئ، قبل أن يصل مدينة نورنبرغ الألمانية ويحقق فيها نجاحات بارزة، ويتوج في آذار/ مارس الماضي بتعيينه عضواً في المجلس الاستشاري للشباب.

كما فاز الرفاعي بجائزة المشاركة المجتمعية للشباب في مدينة نونبرغ، وترشح للجائزة على المستوى الاتحادي في ألمانيا، وكذلك ترشح لمنصب السفير في ذات المنصة، وأصبح ممثلا عن مدينة نورنبرغ في البرنامج الأوروبي (فاليوز)، وعيّن كعضو بلجنة الشباب في البرنامج الحكومي الفيدرالي ”الحياة الديمقراطية“، وعضو بمجموعة التنسيق المعنية بسورية في العفو الدولية.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة