الثلاثاء, سبتمبر 27, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارمصرمريضة تناشد الصحة المصرية وطبيب ينفي وجود الفطر الأسود او الأبيض ويؤكد:...

مريضة تناشد الصحة المصرية وطبيب ينفي وجود الفطر الأسود او الأبيض ويؤكد: “إشاعات”

قالت “ف. أ”، أول مريضة في مصر مصابة بالفطر الأسود، ومحجوزة داخل مستشفى خاص بالجيزة، إنها أصيبت في شهر رمضان الماضي بكورونا وتعافت ثم فوجئت يوم الجمعة الماضي بوجود تورم وألم بالعين.

وتابعت المريضة: “كنا لا نعرف أي شيء عن الفطر الأسود حينما أخبرتنا عنه طبيبة عيون، وحين وصلنا إلى المستشفى الخاص في الجيزة، تم إجراء كافة الفحوصات التي أثبتت إصابتي بهذا المرض، وبدأنا رحلة العلاج، وللأسف العلاج سعره غالي والإقامة في المستشفى كذلك، بخلاف أننا لم نستطع الحصول على العلاج الأصلي وحصلنا على بديل”.

وناشدت مريضة الفطر الأسود الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، نقلها إلى مستشفى حكومي متخصص في علاج الفطر الأسود لإنقاذها من الموت.

وقالت طبيبة العيون التي أجرت الكشف الطبي على المريضة -فضلت عدم ذكر اسمها- أنها استقبلت المريضة في العيادة الخاصة بها مساء الجمعة الماضي، مؤكدة أن كل الشواهد والأعراض أثبتت إصابتها بـ”الفطر الأسود” لذلك قامت بتحويلها إلى أحد المستشفيات. لافتة إلى أنها لم تستقبل حالات فطر أسود قبل ذلك وأن هذه تعد هي الحالة الأولى.

في وقت، قال الدكتور محمد علي عز العرب، مؤسس وحدة الأورام بالمعهد القومي للكبد، إن “الفطر الأسودط مرض يصيب بشكل سريع الأنسجة المخاطية خاصة بالأنف والجيوب الأنفية والرئة والعين، وتأخر التشخيص الصحيح وتأخر العلاج في المراكز المتخصصه يؤدي إلى تفاقم المرض على المصاب به.

وطالب وزارة الصحة بأن يكون لديها حرص بخصوص ذلك الفطر، كما يجب توفير طبيب خاص في كل محافظة لرصد مثل تلك الحالات مع ضرورة وجود حرص في هذا الشأن، وأن يقوم بعزل مثل هؤلاء المرضي في أماكن متخصصة، “أتمنى من وزارة الصحة أن تطلق موقع إلكتروني فيه يتم إيصال كفة المعلومات عن الحالات المكتشفه ويتم التعامل معها فورا”.

وأوضح أنه يجب تجهيز مركز علاجي متخصص به جميع الامكانيات وذلك لأن علاجه الدوائي مكلف على المريض، كما يجب أن يكون هناك مكان مخصص بجميع الإمكانيات المطلوبة لذلك.

بدوره، نفى طبيب الأمراض الجلدية هاني الناظر وجود أي مصابين بالفطر الأسود المرتبط بكورونا في مصر، مشيرا إلى أن ذلك كله شائعات، كما أوضح الفرق بين الفطرين الأبيض والأسود.

وقال الناظر إن “الفطر الأسود” ليس له أي علاقة بفيروس كورونا، ولكن لديه علاقة بأشياء أخرى كوجود نقص في المناعة لدى المرضى كمرضى الإيدز: “يعتقد البعض أن أي أحد لديه مشكلة في المناعة فهو الفطر الأسود، هذه حالة نادرة وليست شرط”
وأضاف الناظر، خلال مداخلة هاتفية على احدى القنوات المصرية أن مرض الفطر الأبيض قد ظهر كمرض جديد في الهند وحدها، ولكن الفطر الأسود قديم ومعروف في كل دول العالم ولكنه لم يظهر بأعداد كبرى إلا في الهند فقط، “الفطر الأبيض حاجة قديمة موجودة في الكتب، وظهر في الهند مع الأعداد الكبيرة من مصابي كورونا هناك، ونحن في مصر لا يوجد فطر أبيض ولا أسود”.

وأوضح أن نسبة الإصابة بهذا الفطر بين مواطني دولة الهند قليلة إذا ما قورنت بفيروس كورونا، وحتى الآن لم يتم اكتشاف أي حالة من هذا الفطر على مستوى جمهورية مصر العربية وفق بيان الوزارة واتصالاته الشخصية بزملائه، “كل ما يتم تداوله إشاعات”.

وأكد أن هناك نسبة من الأشخاص عندما يتناولون عقاقير طبية معينه يصابون بحساسية دواء، ومن أشهرها هي الأدوية التي تحتوي على السالفا واليوريك أسيد وعقاقير البرد، “بيكون علاجها مضادات الحساسية وتذهب فورا او تخف”.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة