الرئيسية » بعد تويتر.. روسيا تفرض غرامات على غوغل وفيسبوك
أخبار أسواق تكنولوجيا

بعد تويتر.. روسيا تفرض غرامات على غوغل وفيسبوك

روسيا تقول إن غوغل وفيسبوك أدينتا بمخالفات إدارية.
قالت محكمة روسية الثلاثاء 25 أيار/ مايو إنها فرضت غرامات مالية على عملاقي التكنولوجيا الأميركيين غوغل وفيسبوك. بسبب فشلهما في حذف محتوى تعتبره موسكو غير قانوني، في أحدث تطور في مواجهة متصاعدة بين روسيا وشركات التكنولوجيا الكبرى.
وفي إجراء عقابي، أبطأت روسيا بالفعل شبكة تويتر الأميركية للتواصل الاجتماعي لعدم حذفها محتوى محظور. وذلك في إطار مسعى لموسكو لكبح شركات التكنولوجيا الغربية وتعزيز ما تسميه “سيادتها” على الانترنت.
وقالت محكمة تاجانسكي الجزئية في موسكو إنها فرضت غرامة 26 مليون روبل روسي (بما يعادل 353 ألف دولار) فيما يتعلق بثماني اتهامات منفصلة، في حين أمرت غوغل بدفع غرامة قدرها ستة ملايين روبل (بما يعادل 82 ألف دولار) عن ثلاث مخالفات مختلفة.
وأضافت المحكمة أن الشبكتين كلتيهما أُدينتا بمخالفات إدارية. وامتنعت غوغل روسيا عن التعقيب. ولم ترد فيسبوك حتى الآن على طلب للتعقيب.
وفي نيسان/ أبريل الماضي، أصدرت محكمة روسية ثلاث غرامات مالية على توتير قيمتها الإجمالية 8.9 مليون روبل عن اتهامات بأنها فشلت في حذف محتوى محظور.
وكانت وكالة المراقبة الروسية قد أعلنت في 10 آذار/ مارس الماضي عن بدء “الإبطاء الابتدائي” لسرعة “تويتر” في روسيا بسبب عدم قيام الشركة بإزالة المواد المحظور قانونياً في أراضي البلاد، مضيفة أنها ستواصل إجراءاتها ضد الشبكة، حتى حجب عملها بشكل تام، في حالة عدم امتثالها لمطالب الدولة الروسية.
وفرضت أيضاً غرامة على تطبيق تيك توك عن مخالفات مماثلة هذا العام.

في 5 أيار / مايو الجاري أعلن مصدر في المحكمة الروسية عن تلقي بروتوكولات من هيئة الرقابة وحماية المستهلك الروسية. بسبب انتهاك غوغل وفيسبوك وتويتر، قواعد النشر ورفضهما حذف معلومات محظورة.

لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

تصنيفات