الرئيسية » في حلب: علماء آثار يكتشفون أقدم نصب تذكاري للحرب في العالم
أخبار غير مصنف

في حلب: علماء آثار يكتشفون أقدم نصب تذكاري للحرب في العالم

حدد باحثون إلى أن تلة دفن غامضة في شمال سورية قد تكون أقدم نصب تذكاري معروف حتى الآن للحروب في العالم.
وكان يعتقد في السابق أن الموقع المعروف باسم النصب التذكاري الأبيض في بلدة تل البنات السورية هو مقبرة جماعية قديمة لمقاتلي “العدو”. إلا أن دراسة جديدة نشرتها مجلة “Antiquity” كشفت أن الموقع نصب تذكاري للقتلى في معركة منذ الألفية الثالثة قبل الميلاد.
وتوصل علماء الآثار إلى أن دفن القتلى كان يتم بشكل منهجي، مما يشير إلى أن التلة كانت على الأرجح نصباً تذكارياً لجيش الدولة، الذي استخدم العربات في المعركة. كما يثير احتمال أن يكون قتلى الأعداء من بين المدفونين.
وأشارت الدراسة إلى أن مواقع مماثلة تنتشر في سورية، ويعتقد أن بعضها نصب تذكارية لمعارك أخرى. العديد منها لها نقوش من بلاد ما بين النهرين كإشادة بالنصر.
وأوضح فريق الدراسة أن دفن الجنود من الجيوش المهزومة كان يتم بشكل عشوائي في مقابر جماعية. ودفن الجثث في تل البنات منظم. كما أن تكوين التل نفسه منظم ما يشير إلى أن الجثث جمعت ودفنت بشكل دقيق كتكريم لها.

أول نصب تذكاري معروف

قالت البروفسورة “آن بورتر” المؤلفة الرئيسية للدراسة من جامعة تورونتو إن “القدماء كرموا القتلى في المعركة تماما كما نفعل نحن”.
وأضافت “لا نعرف ما إذا كانوا المنتصرين أو المنهزمين في هذه المعركة. لكننا نعلم أنهم نقلوا جثث الموتى من مكان آخر، ربما بعد فترة طويلة من وقوع الحادث، وقاموا بدفنها في تلة ضخمة”.
منطقة شمال ووسط سورية يمكن أن توفر أرضاً خصبة للبحث الأثري
ويُعتقد أن مثل هذا الاكتشاف يمثل أول نصب تذكاري منظم معروف للحروب في العالم. ويشير التقرير إلى أن بناء النصب التذكاري – وهو مشروع كبير في ذلك الوقت – كان سيبعث برسالة إلى المجتمعات المجاورة. كما أنه يثير احتمال أن أهمية المواقع الأخرى في شمال ووسط سورية لم يتم فهمها بشكل كامل ويمكن أن توفر أرضاً خصبة للبحث الأثري.
تل البنات قرية تتبع إدارياً لمحافظة حلب السورية منطقة عين العرب ناحية صرين.
لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرامhttps://t.me/hashtagsy

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك