الإثنين, نوفمبر 28, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارالأزمة السياسة تشل البلاد  .. تراشق الاتهامات بين الرئاسة اللبنانية و تيار...

الأزمة السياسة تشل البلاد  .. تراشق الاتهامات بين الرئاسة اللبنانية و تيار المستقبل مستمر  

بعدما أخفقت اجتماعات انعقدت الاثنين، في إيجاد مخرج للأزمة السياسية التي تشل البلاد، دخلت رئاسة الجمهورية اللبنانية في مواجهة مع تيار المستقبل،وصلت حد تراشق وتبادل الاتهامات. فيما يتواصل تعثر تشكيل حكومة جديدة بالبلد الذي يئن تحت أزمة اقتصادية خانقة.

ويختلف طرفا الأزمة حول تشكيلة الحكومة اللبنانية، فبينما يحرص الحريري على الاستعانة بالاختصاصيين حتى ينكبوا على حل الأزمة، تراهن الرئاسة على نيل ما يعرف بالثلث المعطل.

ويتهم أنصار الحريري، الرئيس ميشال عون بالرغبة في نيل الثلث المعطل، حتى يضمن تأثير الرئاسة ونفوذها على الحكومة.

بدورها، اتهمت الرئاسة اللبنانية، في بيان، الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة، سعد الحريري، بمحاولة الاستيلاء على صلاحيات رئيس الجمهورية.

وأورد البيان أن “استمرار الحريري في الهروب من تحمل مسؤولياته في تأليف حكومة متوازنة وميثاقية تراعي الاختصاص يشكل إمعانا في انتهاك الدستور”.

واتهم البيان تيار “المستقبل” بخوض حملة ضد الرئاسة وشخص الرئيس عون، ووصفت ما صدر بالمستوى المتدني و”الوقاحة” و”التضليل”.

وأوردت أن “الادعاء دائما بأن رئيس الجمهورية يحاول من خلال مواقفه الانقضاض على اتفاق الطائف ومفاعيله الدستورية هو قمة الكذب والافتراء وخداع الرأي العام، لأن رئيس الجمهورية استند في كل مواقفه وخياراته الى الدستور وطبقه نصا وروحا، والى وثيقة الوفاق الوطني”.

وقالت الرئاسة إن الحريري وتياره “يتعمدان” تحميل عهد الرئيس عون مسؤولية ما آلت اليه الاوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية”، مضيفة أن ما ورثته عون من أوضاع وديون هو نتاج “ممارسات فريق الرئيس المكلف وسوء إدارة شؤون الدولة منذ ما بعد الطائف حتى اليوم”.

لمتابعة المزيد من أخبارنا..انضموا إلى قناتنا على التلغرام   https://t.me/hashtagsy

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة