الرئيسية » الشركة صاحبة “ظرف الزيت” ترد على سخرية السوريين: العبوة بـ 300 ليرة وهو يلبي حاجة المستهلك
سوريا

الشركة صاحبة “ظرف الزيت” ترد على سخرية السوريين: العبوة بـ 300 ليرة وهو يلبي حاجة المستهلك

ردت الشركة المنتجة لأصغر عبوة زيت (20 غراماً) على التعليقات الساخرة التي تناولت المنتج الجديد على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال مصدر في الشركة لموقع “روسيا اليوم” إن ثمن ظرف زيت الزيتون ذي سعة 20 غراما هو 300 ليرة، وليس 500 ليرة، كما يتم تداوله، وأن سعر الليتر 13800 ليرة، وسعر الكيلو 15 ألف ليرة.

وحول مسوغات إنتاج تلك العبوة المقدرة بالغرامات، قال المصدر إن المنتج يلبي حاجة سوق ورغبة مستهلك، ومؤخرا يعاني البلد ندرة في زيت الزيتون وارتفاع ثمنه إذ يقدر سعر الليتر بنحو 17 ألف ليرة، واضاف أن المنتج الجديد (تم إنتاجه منذ نحو أسبوعين) موجه لشرائح مجتمعية كطلاب الجامعات إضافة إلى أنه توفيري”.

وأشار إلى أن ثمة تبدلات في ثقافة الاستهلاك فهناك من يشتري الزيت بكميات قليلة، وأن البلاد تعيش حالة حرب في النهاية وهناك أناس ليست لديها قدرة على شراء كميات كبيرة، وهو الذي دفع الشركة لإنتاج تلك العبوة.

الإنتاج الجديد (ظرف الزيت ذي سعة 20 غراما) قوبل بردود فعل واسعة، تركز معظمها حول المفارقة التي جعلت سورية صاحبة المراكز المتقدمة عالميا في إنتاج واستهلاك زيت الزيتون، تشهد إنتاج عبوات بالغرامات.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك