الرئيسية » “علشانه استحملت اللوم”.. فتاة حفلة الوسوف الباكية: حياتي تغيرت وأهلي فخورين فيني
هاشتاغات

“علشانه استحملت اللوم”.. فتاة حفلة الوسوف الباكية: حياتي تغيرت وأهلي فخورين فيني

الوسوف
يخلق “فيسبوك” بين تريند واخر شخصيات مشهورة بدون أي راسمال للشهرة، ولعل الاحتفالات الأخيرة في سورية التي شهدت تجمعات كبيرة وتدافع لالتقاط الصور مع الفنانيين الذين يحيون الحفل أظهرت شخصيات هاجمت الأضواء واكتسحتها.
وفي احدى الاحتفالات انتشر مقطع فيديو لأروى الفتاة العشرينية التي ظهرت تبكي وتغني كلمات أغنية المطرب جورج وسوف “سبت كل الناس على شانه” بحرقة حتى وصلت لمنصة الاحتفال فعانقت سلطان الطرب والتقطت الصور معه .
حصل هذا الفيديو على مليوني مشاهدة والكثير من التعليقات على كل صفحة نقلته تفاوتت بين مشيد وبين مستاء ولكن ما أثار الموضوع مجددا هو نشر صاحبة الشهرة الحديثة منشورا تعبر فيه عن تغير حياتها بسببب الفيديو .
وكتبت أروى : بعد انتشار مقطعي مع جورج وسوف حياتي تغيرت ٢٧٠ درجة والناس صارو يوقفوني بالشارع يتصوروا معي واهلي فخوريين فيني كتير .
وتناقلت الصفحات منشورها ليلقى الرواج مجددا مع تعليقات جديدة أغلبها ساخرة ومنها ماهو جارح ومسيء .
فعلق أحد المتابعين والله لو مخترعة النار او المصباح ما حيوقفوكي العالم ليتصورو معك”. ليضيف متابع أخر : كرمالو لاالله صرعتونا بأروى وأم أروى وصورة أروى ومقطع أروى فكونااااا عاد…عن جد انت عاملة انجاز الصراحة.
وأروى ليست الحالة الوحيدة التي دخلت عالم “التريند” فسبقتها معجبة ركضت خلف الفنان وائل كفوري في حفلة له بالأردن قبل اربع سنوات لتصبح حديث مواقع التواصل الاجتماعي واشتهر قولها “وائل عم برجف” ليصبح نكتة يمكن اقحامها بأي حديث وتكون مفهومة .
ليصلكم كل جديد انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك