الرئيسية » إحداهن تم بيعها بـ 5 مليون ليرة: قوادون سوريون يخدعون فتيات سوريات لتشغيلهن في الدعارة
لبنان

إحداهن تم بيعها بـ 5 مليون ليرة: قوادون سوريون يخدعون فتيات سوريات لتشغيلهن في الدعارة

فتيات

تعرّضت فتيات سوريات لعملية خداع، أجبرن بعدها على العمل بالدعارة في لبنان، وقد كنّ وعدن بفرصة عمل جيدة.

ووفقاً لموقع “لبنان 24” فإنّ المدعو وصفي، وهو سوري الجنسية، يقيم في منطقة “سد البوشرية”، أحضر “أسمى” من سورية وأخبرها بأنّه وجد لها عملاً كنادلة في مطعم، وحين وصلت إلى لبنان أقامت مع مجموعة من الفتيات، بينهنّ “نسمة” التي تعرضت لخداع مشابه، ثم قام بتجريدهنّ من الأوراق الثبوتية، وأرغمهن على ممارسة الدعارة بالتزامن مع تهديد الممتنعات منهن بالضرب والإهانة.

وبعد إلقاء القبض على اثنتين من الفتيات اللواتي تعرّضن للخديعة، أفادت إحداهن بأنّها بيعت للمدعو “عمر” وهو أيضاً سوري الجنسية، وصديق لوصفي، بمبلغ 5 ملايين ليرة سورية لقاء عملها بالدعارة.

وفي ذات السياق ألقي القبض على فتاة سورية ثالثة تدعى “ليال”، ولا تختلف قصتها عن قصص زميلاتها، إذ اعترفت بأنها مارست الدعارة بإرغام زوجها المدعو “هيثم”، علماً أنها هربت من منزل زوجها، كما فعلت كل من “أسمى” و”نسمة” اللتان هربتا من منزل “وصفي”، لتجتمع الفتيات مصادفة ويتفقنّ على تأجير شقة مع الاستمرار بأعمال الدعارة لتأمين معيشتهنّ، وفق المصدر.

السلطات اللبنانية من جهتها أصدرت حكماً بالسجن على الفتيات تتضمن فترة توقيفهما، بينما أصدرت حكماً غيابيا بالسجن لمدة 5 سنوات على كل من وصفي وعمر المتواريين عن الأنظار، وتغريمهما بمبلغ قدره 200 ألف ليرة لكل فتاة.

الجدير ذكره أنّها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها فتيات سوريات لخديعة إيجاد فرصة عمل لهن في لبنان ومن ثم يقعن ضحية العمل بالدعارة.

 

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك