الرئيسية » محاولة اغتيال مسؤول بعثي في درعا يذهب ضحيتها أحد عناصر الهندسة
سوريا

محاولة اغتيال مسؤول بعثي في درعا يذهب ضحيتها أحد عناصر الهندسة

الهندسة

استشهد أحد أفراد الهندسة أثناء محاولة تفكيك عبوة ناسفة كانت مزروعة في سيارة مسؤول في “حزب البعث العربي الاشتراكي” في درعا.

وقالت صفحة “حزب البعث العربي الاشتراكي” إن مجهولين استهدفوا سيارة أمين شعبة مدينة درعا للحزب، عصام المسالمة، “بعبوة ناسفة من النوع الارتجاجي، بين حيي القصور والسبيل” في المدينة.

وقال إعلام الحزب إنه “تم التعامل مع العبوة عبر تفجيرها عن بعد”، وأضاف أن التفجير “أسفر عن استشهاد أحد عناصر الهندسة أثناء قيامه بمهامه في التعامل مع العبوة، إضافة لوقوع أضرار مادية بالسيارة جراء احتراقها، فيما سارع عناصر فوج الاطفاء بدرعا للتعامل مع الحريق”

وذكرت أن “البطل الذي ارتقى أثناء واجبهه الوطني في التعامل مع العبوة هو أحمد زكريا قدور، من مرتبات الفرقة 15 في الجيش العربي السوري”

وتتكرر حوادث العبوات الناسفة في مدينة درعا، حيث فجرت الجهات المختصة أمس عبوة كانت مزروعة قرب المدرسة الشرعية في حي الكاشف بالمدينة، دون إصابات، حسبما ذكرت صفحات محلية إخبارية.

وكانت المدينة شهدت مطلع الشهر الجاري انفجار عبوة كانت مزروعة في حي شمال الخط، كما انفجرت عبوة قرب المجمع الحكومي، دون أن تسجل أي خسائر بشرية.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

اقرأ المزيد:

هجمات و اغتيالات جديدة لخلايا “داعش” في الحسكة ودير الزور

تحت جنح الظلام.. اغتيال رئيس هايتي .. وأصابع الاتهام تشير إلى أيدٍ خارجية

تصنيفات