الرئيسية » مشروع تأمين على أسطوانات الغاز المنزلية ببدل 100 ليرة.. هل تحمي الأرواح حقا؟!
سوريا

مشروع تأمين على أسطوانات الغاز المنزلية ببدل 100 ليرة.. هل تحمي الأرواح حقا؟!

كشف مدير المؤسسة العامة السورية للتأمين نزار زيود، عن السعي لتأمين كافة جرات الغاز الموزعة على المواطنين، وببدل لا يتجاوز 100 ليرة سورية للأسطوانة الصغيرة، وأمل بأن “يُبصر المشروع النور”.

واعتبر زيود مشروع تأمين أسطوانات الغاز عامل أمان في حالات الحوادث التي تحدث بسبب جرة الغاز، حيث يتم التعويض ضمن حدود مالية معينة، معلناً السعي أيضاً للتأمين على ركاب السكك الحديدية.
والسؤال الذي يطرح نفسه هل يمكن لل100 ليرة أن تشكل “عامل أمان” لعدم حصول حوادث انفجار في أسطوانات الغاز، بعد تكرارها خلال الفترة الماضية.
وهل هذا يعني أن سبب الحوادث السابقة يعود إلى عدم وجود “عامل أمان” في الأسطوانة، وماذا عن أسباب التعبئة الغير نظامية من أسطوانة الغاز، وحرارة الصيف، والنقل بين المحافظات، وشروط التخزين، هل تشملها كلها ال100 ليرة؟!.

كما أعلن زيود عن تشكيل لجنة لوضع بوليصة التأمين الصحي للمتقاعدين، وتم التنسيق مع وزارة المالية على البدء بالتأمين داخل المشفى، وبسقف 2 مليون ليرة، دون تحميل المتقاعد أي كلفة.

وجرى مؤخراً تعديل قيمة التغطيات التأمينية داخل المشفى لتصبح 650 ألف ليرة سورية سنوياً بدل 500 ألف ليرة، فيما بقيت قيمة التغطيات خارج المشفى 50 ألف ليرة، وقيمة تغطيات الأدوية لمن لديه مرض مزمن 25 ألف ليرة.

وجرى أيضاً فتح عدد الحركات الطبية المسموحة (أي الزيارات المسموح بها للمؤمّن له) لمقدمي الخدمات الطبية من طبيب، مخبري، صيدلاني، وأشعة.. إلخ من دون تقييد، بعدما كان عدد الزيارات محدداً بـ12 زيارة لجميع الإجراءات الخارجية.

 

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك