الرئيسية » طفلة استرالية تنهار بسبب سوء التغذية في مخيم “الروج” والحكومة ستساعدهم “فرادى”!
منوعات عامة

طفلة استرالية تنهار بسبب سوء التغذية في مخيم “الروج” والحكومة ستساعدهم “فرادى”!

كشفت منظمة “أنقذوا الأطفال” عن انهيار فتاة استرالية في مخيم “الروج” شمال شرقي سورية بسبب سوء التغذية.

وقالت المنظمة، إن فتاةً استرالية في مخيم “الروج”، تبلغ من العمر 11 عامًا احتاجت دعما طبيا لانهيارها بسبب سوء التغذية، وتم نقلها إلى المشفى مباشرة، بحسب ما نقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لفرع منظمة “أنقذوا الأطفال” في استراليا، مات تينكلر، إن هناك أيضًا تقارير متزايدة عن أعمال العنف، نخشى أن تكون مسألة وقت قبل أن تموت الطفلة.

وقال مصدر مطلع على الوضع للصحيفة إن حالة الفتاة استقرت بعد أن تلقت رعاية طبية، لكنها ظلت “هشة”.

من جهتها، قالت الحكومة الاسترالية إنها “لا تزال قلقة” بشأن الظروف السائدة في المخيمات في شمال شرق سورية، لكنها تؤكد أنها لن تنظر في إعادتهم إلا على أساس كل حالة على حدة.
كما أثارت الحكومة مخاوفها بشأن تعريض مسؤولين استراليين للخطر أثناء عمليات الإعادة إلى الوطن، قائلة إنها تركز على “حماية الاستراليين والمجتمع الاسترالي”.

وأكد تينكلر إنه لا يوجد عائق عملي أو قانوني أمام إعادة استراليا للأطفال من المخيمات إلى بلادهم، بالنظر إلى أن كل من “الإدارة الذاتية” والحكومة الأمريكية عرضتا دعمهما لإخراج الاستراليين من المعسكرات، لكن “ما ينقص هو الإرادة السياسية”، بحسب تينكلر.

كما شدد على أن الأطفال الاستراليون أبرياء ولا ينبغي تركهم في المخيمات، وناشد الحكومة لإعادتهم هم وأمهاتهم على وجه السرعة إلى بلادهم.

وكتبت المنظمة إلى وزيرة الخارجية الاسترالية، ماريز باين، ووزيرة الشؤون الداخلية، كارين أندروز، رسالة لحث الحكومة على اتخاذ إجراءات فورية لجلب الأطفال المتبقين وأمهاتهم.

ولفتت الرسالة إلى أن الأطفال في المخيم “معرضون بشدة للأمراض وسوء التغذية والأذى الجسدي”.

كما أعربت عضو مجلس الشيوخ عن حزب “الخضر”، جانيت رايس، عن مخاوفها من “الظروف المروعة في المخيمات”.

ويوجد من بين المحتجزين في المخيم أفراد عائلات رجال سافروا إلى سورية والعراق للقتال في صفوف تنظيم”داعش”.
ويعتقد مناصرو النساء والأطفال أن قصصهم الفردية تختلف، ولكن العديد منهم تعرضوا للخداع للذهاب إلى هناك أو كانوا من ضحايا الاتجار.
أعادت الحكومة ثمانية أيتام استراليين من المخيمات في سورية في عام 2019، لكن منظمة “أنقذوا الأطفال” تقول إن أكثر من 60 امرأة وطفل استرالي ما زالوا في الروج”، ويشمل هذا العدد حوالي 40 طفلًا، أكثر من نصفهم دون سن السادسة.

ونُقل أطفال استراليون وعائلاتهم من مخيم “الهول” ، بعد تزايد حالات العنف فيه إلى الروج في أيلول/ سبتمبر 2020.

 

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك