الرئيسية » تقرير استخباراتي للبنتاغون يتهم دمشق بتحريض القبائل ضد “التحالف” شرقي سورية
سياسي

تقرير استخباراتي للبنتاغون يتهم دمشق بتحريض القبائل ضد “التحالف” شرقي سورية

استخباراتي

اتهم تقرير استخباراتي أمريكي أن القوات الأمريكية رصدت أنشطة للحكومة السورية بالعمل على بناء علاقات مع القبائل


المحلية في شرق البلاد، لإثارة الاضطرابات وإضعاف علاقة الولايات المتحدة مع تلك القبائل.

وزعم تقرير استخباراتي أمريكي أن التهديد يشمل مناطق شرق الفرات وعلى خط الحدود بين العراق وسورية، كما تهيئ الحكومة السورية بيئة دائمة ومستمرة لحلفائها في سورية، ببناء وتوسيع القواعد العسكرية لروسيا، وإيران، و حزب الله.

وحسب اتهامات التقرير فإن السوريين دعموا هجمات يمكن القيام بها على قوات “التحالف” الدولي وقوات “قسد”،
مستغلين تراجُع عمليات القتال ضد تنظيم “داعش” في سورية خلال عام 2020 حيث تكبد التنظيم خسائر قيادية.

ورجح التقرير أن تظل الخطوط الأمامية بين الجيش السوري والمعارضة ثابتة في الغالب خلال الأشهر الستة المقبلة، وبدلاً من ذلك فإنها تتجه إلى الدفاع عن مناطق سيطرتها المتبقية في شمالي سورية والحفاظ على الدعم التركي، مشيراً إلى أن “الدعم العسكري التركي المباشر للمعارضة في أوائل عام 2020 عزز سيطرة أنقرة وعزز النفوذ العسكري لجماعات المعارضة الرئيسية على حساب المتطرفين”.

وزعم التقرير الاستخباراتي بأن حلفاء الجيش السوري، إيران وروسيا، وكذلك حزب الله يحاولون تأمين وجودهم العسكري والاقتصادي الدائم، وفي المقابل تتواصل “الضربات الإسرائيلية” المستمرة على المصالح الإيرانية.

 

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

اقرأ المزيد:

“دربتها موسكو لاصطياد الغواصين الأعداء وللقيام بعمليات استخباراتية”.. أقمار صناعية ترصد دلافين عسكرية روسية في ميناء طرطوس

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك