الرئيسية » واشنطن تشترط على موسكو للتعاون في سورية “شهر اختبار” لتوسيع الممرات!
سياسي

واشنطن تشترط على موسكو للتعاون في سورية “شهر اختبار” لتوسيع الممرات!

أكدت الولايات المتحدة، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، بحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، خلال قمتهما في جنيف، مسألة تقديم المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سورية.

وأكد مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية، أثناء موجز صحفي نشرته وزارة الخارجية، أن بايدن وبوتين ناقشا الملف السوري، بالإضافة إلى أفغانستان، بين القضايا الإقليمية التي تتطابق فيها بعض مصالح دولتيهما حيث تم الاتفاق على البحث عن سبل للتعاون.

وتطرق المسؤول إلى الملف السوري قائلا إن “اختبارا” سيأتي بعد نحو شهر في الأمم المتحدة لتحديد ما إذا كان سيتم توسيع الممر الإنساني في هذا البلد.

وردا على سؤال عما إذا كان بايدن تلقى أي التزامات من بوتين بإبقاء أو حتى توسيع عملية تقديم المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سورية، قال المسؤول: “لم تكن هناك أي التزامات، لكنا أكدنا بوضوح أن هذا الأمر يحظى بأهمية كبيرة بالنسبة لنا، وإذا كان هناك أي تعاون في المستقبل بشأن سورية، فينبغي أن نرى بالدرجة الأولى توسيع الممر الإنساني”.

وتبنى مجلس الأمن الدولي في 11 تموز/يوليو 2020 قرارا يقضي بتمديد آلية تقديم المساعدات عبر الحدود عبر الممر الوحيد إلى سورية لمدة عام، وامتنعت روسيا والصين عن التصويت.

وحذرت موسكو حينئذ من أن بعض الأطراف تستغل أكثر فأكثر الملف الإنساني لتحقيق أغراض سياسية متمثلة بتقويض سيادة سورية ووحدة أراضيها، وأشارت إلى أن الظروف على الأرض في البلاد تغيرت منذ إنشاء هذه الآلية قبل ستة سنوات ما يتيح التخلي عن أسلوب تقديم المساعدات عبر الحدود حاليا.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك