الرئيسية » انطلاق الانتخابات الرئاسية في إيران: كل الطرق ممهدة لفوز رئيسي
أخبار

انطلاق الانتخابات الرئاسية في إيران: كل الطرق ممهدة لفوز رئيسي

انطلاق الانتخابات الرئاسية في إيران: كل الطرق ممهدة لفوز رئيسي

بدأ الإيرانيون في الإدلاء بأصواتهم اليوم الجمعة لاختيار رئيسا للبلاد خلفًا للرئيس الحالي حسن روحاني.

وأدلى المرشد الأعلى علي خامنئي بأول صوت في العاصمة طهران، قبل أن يحث نحو 60 مليون ناخب على الإدلاء بأصواتهم بكثافة قبل موعد إغلاق اللجان الانتخابية مع منتصف الليل.

وقال خامنئي:”سارعوا إلى تنفيذ هذه المهمة وأداء هذا الواجب، ذلك أفضل”.

وترجّح التوقعات في معظمها وصول رئيس السلطة القضائية المحافظ إبراهيم رئيسي لمنصب الرئيس، لا سيما بعد إخلاء السباق من المنافسين الحقيقيين.

وأكد المرشد الأعلى أن التصويت في هذه الانتخابات “يخدم بناء مستقبل” الشعب الإيراني.

وبعد حملة انتخابية باهتة، توقع مراقبون أن يسجّل الإقبال على التصويت مستوى جديدًا من الضعف في بلد مستنزَف بفعل عقوبات اقتصادية أمريكية قاسية على نحو أضعف آمال الناخبين في مستقبل أفضل.

وتراجع حماس الناخبين بعد استبعاد العديد من المرشحين الواعدين من السباق، فضلاً عن تبعات الأوضاع الاقتصادية المتردّية في البلاد من ارتفاع معدلات التضخم والبطالة، ثم وباء كورونا.

ودعت جماعات المعارضة في الخارج وعدد من المعارضين في الداخل إلى مقاطعة الانتخابات التي يرون أنها مفصّلة خصيصًا لإبراهيم رئيسي بهدف إحكام المحافظين المتشددين قبضتهم على السلطة في البلاد.

ويختار الناخب الإيراني بين أربعة مرشحين لخلافة حسن روحاني، جميعهم يوصفون بالتشدد باستثناء مرشح واحد معتدل هو محافظ البنك المركزي السابق عبد الناصر همتي، والذي يعتبر المنافس الرئيسي.

وليس من المتوقع أن يفضي فوز أحد المرشحين المحافظين إلى عرقلة محادثات فيينا بين إيران والقوى العالمية، والتي تهدف إلى إحياء الاتفاق الذي شهد موافقة إيران على الحد من برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات.

 

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام  https://t.me/hashtagsy

تصنيفات