الرئيسية » “على شفير الهاوية”.. الاتحاد الأوربي يعلن نيته مساعدة لبنان في أزمتة المرعبة
أخبار سياسي لبنان

“على شفير الهاوية”.. الاتحاد الأوربي يعلن نيته مساعدة لبنان في أزمتة المرعبة

مساعدة
كشف ممثل السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، الإسباني جوسيب بوريل، السبت، عن رغبة الاتحاد الأوروبي في مساعدة لبنان بشكل أكبر، الذي يواجه “أزمة اقتصادية مرعبة”، على حد وصفه محذرا من إضاعة الوقت قائلا “لبنان على شفير الهاوية ولا يمكن إضاعة المزيد من الوقت”.
وأكد ممثل السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، في مؤتمر صحفي، ضرورة تسريع عملية الإصلاح في لبنان قائلا ً: “لدينا الرغبة والقدرة على مساعدة لبنان بشكل أكبر.. ويجب تسريع عملية الإصلاح في لبنان“.
ووصف بوريل “الأزمة التي يواجهها الاقتصاد اللبناني بالمرعبة وأن أزمة لبنان نشأت عن عوامل داخلية وليس خارجية.
وحذر ممثل السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي من إضاعة الوقت قائلا “لبنان على شفير الهاوية ولا يمكن إضاعة المزيد من الوقت”.
وأكد أنه يجب تشكيل الحكومة اللبنانية واتخاذ الإصلاحات المطلوبة بشكل عاجل.
ونفى بوريل التأثير السلبي للاجئين في لبنان، مؤكدا أن “الأزمة في لبنان ناجمة عن سوء الإدارة وليس بسبب وجود اللاجئين”.
وقال ممثل السياسة الخارجية: “لا يمكن تقديم المساعدة للبنان في ظل عدم التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي”.
وتدهور الوضع المالي والاقتصادي في لبنان، منذ خريف العام 2019، حيث انخفضت قيمة العملة الوطنية أكثر من 10 مرات مقابل الدولار الأميركي، ما أدى إلى ارتفاع أسعار المنتجات غير المدعومة بنسبة تتجاوز من 400%، وذلك في وقت يزداد النقص في الأدوية والبنزين والكهرباء، نتيجة لتراجع احتياطيات العملات الأجنبية في المصرف المركزي.
وأعلن المجتمع الدولي مراراً استعداده لتقديم المساعدة المالية للبنان، لكنه يربط ذلك بتشكيل الحكومة الجديدة وإقرار الإصلاحات الاقتصادية والمالية وتنفيذها، لكن القوى السياسية في البلاد لم تتمكن من الاتفاق على مبدأ تقسيم الحقائب الوزارية.
لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام  https://t.me/hashtagsy

تصنيفات