الرئيسية » صناعي سوري يشن هجوماً على الفساد: “سنتين على انتهاء الحرب والسوريون ينشدون الراحه دون طائل”
أخبار سوريا هاشتاغات

صناعي سوري يشن هجوماً على الفساد: “سنتين على انتهاء الحرب والسوريون ينشدون الراحه دون طائل”

السوري
نقلت مواقع وصفحات فيسبوك كلاماً منسوباً للصناعي السوري عصام تيزيني يوجه فيها تساؤلات حول القرار الاقتصادي السوري، اذا ما كان يعيش تخبطا وعشوائيه، أم فسادا وتواطؤا مقصودين؟!
تيزيني وجه سؤال مفتوح وقال: “ان موجباته كثيره، وإلا ماتفسير ما يحدث؟، بعد مرور سنتين على انتهاء الحرب والسوريون ينشدون الراحه دونما طائل، يأملون الإستقرار ولا يعيشون إلا تعبا وبؤسا وضنك عيش غير مسبوقين”
واضاف تيزيني: “لايوجد أي تفسير لما يحدث، قرارات وزارية عرجاء منفره يصعب تعدادها، سياسات ماليه فاشله، لجان اقتصاديه مفككه ولاتنسيق بين أعضائها، مجتمع أعمال ثبت جشعه ولاهم له سوى جني الثروات ومراكمتها، غير معقول ما يحدث؟، ما الذي يجري؟؟، نتصبح بقرار ونتمسى بنقيضه، حقا شيء لا يصدق!!.
وتابع الصناعي السوري: “هل حقا لا يوجد من يحاسب؟، هل حقا صار اللهو بلقمة السوريين مباحا دونما حساب ، هل كل ما يجري هو تخبط وعشوائيه سببها عدم وجود مسؤولين كفوئين أم أن وراء الأكمة ما وراءها!!؟؟.
واردف تيزين: “هل الفساد تجذر الى درجة الضرب بعرض الحائط كل الأعراف و أصول العمل الإقتصادي الحوكمي الرشيد؟.
واعتبر تيزيني ان ما تقدم من أسئلة كثيره يوجد إجابات لها و من حق السوريين، أصحاب أعرق الحضارات وأصحاب الفكر المستنير، أن يدير إقتصادنا كفاءات جاده مجتهده، لايجوز أن يتحكم بلقمة عيشهم أصحاب قرارات مراهقه مهينه، قرارات لاتنم إلا عن جهل أصم وعدم متابعة لما يجري للناس على حد قوله.
وختم تيزيني كلامه: “لقد بلغ السيل الذبى، لابد من حل، متوجهاً إلى من يهمهم الأمر ليصححوا النهج والمسار فلايزال شيء من أمل.
لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام  https://t.me/hashtagsy
اقرأ المزيد:

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك