الرئيسية » مؤتمر للإصلاح الإداري في دمشق: إقرار الهياكل التنظيمية للوزارات واعتماد خارطة الموارد البشرية والشواغر الوظيفية
سوريا

مؤتمر للإصلاح الإداري في دمشق: إقرار الهياكل التنظيمية للوزارات واعتماد خارطة الموارد البشرية والشواغر الوظيفية

الإداري

انطلقت اليوم في دمشق أعمال مؤتمر الإصلاح الإداري الذي ينعقد لأول مرة، وتستمر أعماله لعشرة أيام، بحضور مختلف الوزارات تحت شعار “إدارة فعالة .. نحو مؤسسات ديناميكية”.

ويهدف المؤتمر الذي تنظمه وزارة التنمية الإدارية إلى “البحث في الإشكاليات المشتركة بين كافة الوزارات على مستوى البنية التنظيمية والموارد البشرية العاملة فيها، واقتراح كيفية معالجتها”.

وبحسب بيان صادر عن الجهة المنظمة، سيحمل المؤتمر أيضاً في جدول أعماله عرضاً لنتائج مشروع الإصلاح الإداري الذي انطلق في عام 2017، ووضعها على طاولة مختلف الوزارات لإصدار التوصيات النهائية وإقرار الهياكل التنظيمية لها واعتماد خارطة الموارد البشرية والشواغر الوظيفية في سورية.

ويتطلع المشاركون في هذا المؤتمر بحسب البيان إلى “رؤية وطنية مشتركة تجمع كل الوزارات لبناء إدارات ومؤسسات أكثر حيوية وأكثر قدرة على أداء وظائفها الرسمية والإدارية”.

وسيَعرض هذا المؤتمر في جلساته المتلاحقه قاعدة البيانات الوطنية لمؤشر التنظيم المؤسساتي وقاعدة البيانات الوطنية لمؤشر القوى العاملة في كافة وزارات الدولة، وكذلك سيعرِض المؤتمر لنتائج التطبيق الإلكتروني لرضا الموظف في كافة الوزارات ونتائج مؤشر جودة التنظيم المؤسساتي وخارطة الموارد البشرية لكافة الوزارات. وستكون أهم مخرجات هذا المؤتمر إقرار الهيكل التنظيمي لكل وزارة من وزارات الدولة.

وانطلق مشروع الإصلاح الإداري منتصف العام 2017 كمشروع وطني بتوجيه من الرئيس الأسد، وبهدف تطوير الأداء الإداري والعمل المؤسساتي للوزارات والهيئات والمؤسسات العامة في المرحلة القادمة ومكافحة الخلل الإداري بكل جوانبه.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك