الرئيسية » منتج الهيبة يعلق على خلاف الفنانين السوريين واللبنانيين: آفة يجب التخلص منها
فن

منتج الهيبة يعلق على خلاف الفنانين السوريين واللبنانيين: آفة يجب التخلص منها

مسلسل

أكد المنتج اللبناني صادق الصبّاح بأن التصنيفات التي يتم تداولها بين الفنانين السوريين واللبنانيين هي “آفة” يجب التخلص منها.

وأوضح الصبّاح في حوار مع أحد المواقع الفنية بأنه يجب على الفنانين الإقتداء بمن سبقوهم في عالم الفن.

كما أنه يجب تعلم الدروس منهم، من أجل معرفة حقيقة الأمر بأن الفن لا هوية له عندما يحلّ في أي مكان.

وأضاف: “أعتقد أنا يجب أن نتعلم ممن سبقونا، ممن قدموا الأفلام اللبنانية في لبنان أو سورية رأينا محمود المليجي وفريد الأطرش وميرفت أمين لا أحد يصنفهم حسب الجنـسية”.

متابعاً: “هذه آفة، والفن لا هوية له، الفن هو الفن، وأنا في كل مرة أُسأل عن هذا الموضوع أقول أعتز بلبنانية شركتي، لكن أعتز أكثر بأنها عربية”.

وأردف بقوله “فأنا أحب العمل مع الأردني والفلسطيني والتونسي والجزائري والإماراتي والسوري، وكل الناس”.

وأكد الصباح بأن الفنان اللبناني غير مظلوم “لا يوجد فنان مظلوم، كل واحد له إمكاناته، وعندما يمتلك أي ممثل إمكانات سيصل إلى النجومية، ولا يصبح نجماً بسبب منتج أو محطة، وشركة إعلان”.

واشار المنتج اللبناني في حواره إلى أن “النجومية مسألة تراكمية، يصل إليها الذي يستحقها والذي يعمل من أجلها”.

أما عن ختام سلسلة الهيبة قال مدير شركة الإنتاج “سنختم هذه الملحمة الشعبية بطريقة نتمنى أن تكون من أنجح المواسم التي قدمناها”.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك