الرئيسية » أمريكا تكشف عن الدول المستفيدة من ملايين جرعات لقاح “كورونا”: بلدان عربيان.. وسورية ليست بينهما
منوعات عامة

أمريكا تكشف عن الدول المستفيدة من ملايين جرعات لقاح “كورونا”: بلدان عربيان.. وسورية ليست بينهما

A medical worker holds a vial of Russia's Sputnik V vaccine for COVID-19 coronavirus disease at a clinic in the city of Blida, about 45 kilometres southwest of the Algerian capital, on January 30, 2021, where the North African country is symbolically starting its vaccination drive at the same place to have registered the first novel coronavirus case in 2020. - At the end of December, Algiers announced an order of 500,000 doses of Sputnik V vaccine from its Russian ally. (Photo by RYAD KRAMDI / AFP)

كشفت الولايات المتحدة الأمريكية، الإثنين 21 حزيران/يونيو 2021، عن قائمة الدول التي ستستفيد من خطة لتقديم 55 مليون جرعة لقاح للوقاية من مرض “كوفيد-19” عالمياً، من بينها نحو 14 مليون جرعة “لمناطق لها الأولوية”، منها فلسطين (الضفة الغربية وغزة) والعراق وكولومبيا والأرجنتين وأوكرانيا، فيما لم يأتِ أي ذكر لسورية التي تحتفظ أمريكا بقوات عسكرية في أراضيها، وتسرق ثرواتها النفطية، وتدعم الميليشيات الكردية المعروفة باسم “قوات سوريا الديمقراطية” والتي تسيطر على مناطق شمال شرقها.

وسيجري تخصيص ما يقرب من 75% من هذه اللقاحات لأمريكا اللاتينية والكاريبي وآسيا وإفريقيا من خلال البرنامج الدولي لتقديم اللقاحات (كوفاكس).

تحقق الخطة تعهُّد الرئيس الأمريكي جو بايدن، بمشاركة 80 مليون جرعة لقاح أمريكية الصنع مع مختلف أرجاء العالم. وكان بايدن قد حدد هذا الشهر أولوياته للجهات التي ستحصل على 25 مليون جرعة كدفعة أولى لتحقيق هذا الهدف.

في هذا السياق، قال البيت الأبيض في بيان: “بينما نواصل مكافحة جائحة كوفيد-19 في الداخل ونعمل لإنهاء الجائحة على اتساع العالم، وعد الرئيس بايدن بأن تكون الولايات المتحدة ترسانة لقاحات للعالم”.

كما أضاف أنه سيتم تقديم 41 مليون جرعة من خلال كوفاكس، على أن تكون 14 مليون جرعة تقريباً لأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، ونحو 16 مليون جرعة لآسيا، وقرابة 10 ملايين لإفريقيا.

سيتم تقديم النسبة المتبقية لها وهي 25%، لمناطق تشمل كولومبيا والأرجنتين والعراق وأوكرانيا وفلسطين.

وذهب البيت الأبيض إلى أنه “فيما يتعلق بجميع هذه الجرعات، يجب أن تكون الأولوية لمن هم عرضة للخطر مثل العاملين في مجال الرعاية الصحية، على أساس خطط التطعيم الوطنية”.

في وقت تلقت فيه أعداد أكبر من الأمريكيين اللقاحات اتجهت إدارة بايدن للتركيز بشكل أكبر على إرسال للقاحات إلى الخارج.

فقد تجاوز عدد الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا في أنحاء العالم، مستوى أربعة ملايين حالة وفاة، الجمعة 18 حزيران/يونيو الماضي، وفقاً لإحصاء أجرته وكالة رويترز، بينما لا تزال دول كثيرة تجد صعوبة في شراء لقاحات كافية لتطعيم سكانها.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك