الرئيسية » أستاذ جامعي يحل أزمة 4 ركاب وحكومة “طويلة عريضة” تتركهم”منقوعين بالشمس”!
أخبار هاشتاغات

أستاذ جامعي يحل أزمة 4 ركاب وحكومة “طويلة عريضة” تتركهم”منقوعين بالشمس”!

أستاذ جامعي يحل أزمة 4 ركاب وحكومة "طويلة عريضة" تتركهم"منقوعين بالشمس"!

تداولت صفحات “الفيسبوك” منشورا لأحد المدرسين بكلية الهندسة المدنية في جامعة دمشق وهو يبادر لحل أزمة مواصلات وينجي منها 4 أشخاص ليلقى المنشور مئات الإعجابات والتعليقات.

ونشر الدكتور جمال معماري على صفحته الشخصية :”أصدقائي الأعزاء بسبب أزمة المواصلات ومعاناة الطلاب خاصه غدا صباحا نازل عالجامعة رح مر من جانب دوار كرميلا في شارع الباسل بجرمانا باتجاه طريق المطار بين الساعة 7 و 7.10، واعود الساعة الواحدة بإمكاني اصطحاب أربعة ركاب، فقط عطوني خبر عن طريق الماسنجر، عم احكي جد ، انا مو خسران شي على طريقي، ما بدها تشكرات”.

وقابل متابعي المنشور ماكتبه معماري بالثناء خصوصا أن أغلب الطلاب يعانون اليوم من الوصول إلى جامعاتهم سواء أكانت معاناتهم بمشقة الحصول على وسيلة أو بالحصول عليها لكن بالأجور المرتفعة.

فعلق أحد المتابعين :”لسا الدنيا بخير..” ليقول آخر:” عن جد صار الطالب يأكل هم كيف بدو يوصل ع فحصه يعني معقول يبقى ساعتين بطريق”.

وطالب البعض بحل جذري مستثمرين طرح الموضوع وتداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي فعلق أحد المتابعين :” كل الإحترام والتقدير لهذا الدكتور المحترم، ولكن القضية ليست قضية أربع طلاب الموضوع يحتاج حل جزري هذه الحلول بالحقيقة ليست سوى عاطفة مؤقتة يعني سيارة الدكتور ليست نقل داخلي كم يوم ورح يمل الدكتور لأن أكيد عنده التزامات،

فنحن نهيب بمن بيده زمام هذه الأمور أن يرأف بحال الطلبة”.

بينما استغل أخرون المبادرة المطروحة من الأستاذ معماري لتوجيه رسالة لكل المدرسين في الجامعات فقالت إحدى الطالبات:” لك بس بس بدنا دكاترة تحس بوضع الكهربا والمواصلات والتعب والمعاناة وماتجيب اسئله تعجيزيه”.

ووجد بعض الطلاب فرصة التذكير بعدد من المدرسين الذين كانوا يقلون طلاب مناطقهم للتوجه إلى دمشق مؤكدين أن المدرس إنساني قبل أن يكون عملي فقالت إحدى المعلقات :” يكتر خيرو نحنا اول الأحداث كتير دكاترة من كليتنا بالمدني كانو يجيبو طلاب معهن من غير محافظات”.

وجاءت المبادرة بعد أن حددت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أمس تعرفة نقل الأشخاص بوسائط النقل العامة العاملة بين مختلف مراكز المحافظات، عقب تعديل سعر ليتر المازوت، ليصبح 500 ليرة بدلا من 180 ليرة.

وبحسب تعميم للوزارة، طلبت الوزارة من مديرياتها في المحافظات اعتماد نسبة الزيادة على التعرفة الكيلومترية لمختلف وسائل النقل العاملة على المازوت، حيث بلغت الزيادة على التعرفة القديمة بين 28.5% إلى 32% لمختلف وسائل النقل.

وخلال اليومين الماضيين، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، بالحديث عن معاناة المواطنين بتأمين وسائل النقل، والشكوى عن ارتفاع أسعارها، وحتى اليوم لم تستطع الجهات المعنية ضبط الموضوع خاصة وسط موجة الحر التي تعيشها البلاد.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام  https://t.me/hashtagsy

تصنيفات