الرئيسية » محافظة دمشق تحرم الأطفال من فرحة عيد الأضحى.. ومعلقون: قرار لصالح ميسوري الحال
أخبار هاشتاغات

محافظة دمشق تحرم الأطفال من فرحة عيد الأضحى.. ومعلقون: قرار لصالح ميسوري الحال

محافظة
رفضت محافظة دمشق تحديد ساحات لألعاب عيد الأضحى المبارك والتي تنصب في الساحات العامة والأحياء الشعبية .
وقال مدير الأملاك في محافظة دمشق حسام الدين سفور إن المكتب التنفيذي في المحافظة لم يوافق على تحديد ساحات لألعاب عيد الأضحى المبارك
وأضاف: ويأتي ذلك في إطار الإجراءات الحكومية المتخذة للتصدي لفيروس كورونا، الأمر الذي قضى بعدم وجود ساحات لألعاب العيد خلال فترة عيد الأضحى المبارك حرصاً على الصحة والسلامة العامة.
وأردف: تتابع أي مخالفة عن طريق أقسام الشرطة في المدينة ودوائر الخدمات لتنظيم الضبوط اللازمة.
وأثار قرار المحافظة ردود أفعال مختلفة بين السوريين ًفهناك من وجد فيه مراعاة لواقع الحال الصحي في البلاد والعالم للحدّ من انتشار الوباء، فيما رأى آخرون أن القرار يحرم أبناءهم من التمتع بالفرحة المنتظرة، وسيتيح فقط لميسوري الحال الاتجاه إلى مدن الألعاب أيام العيد.
وقال أحد المتابعين “منع الساحات في المناطق الشعبية يصب في صالح مدن الملاهي الكبيرة، إذ لا يمكن لذوي الدخل المحدود اصطحاب أولادهم إليها لارتفاع أجور الألعاب الكهربائية فيها”.
وأعرب البعض عن استغرابهم لجهة أن حافلات النقل الداخلي والمطاعم والمتنزهات والحدائق تغصّ بالازدحام اضافة إلى الحفلات والمناسبات والأفراح التي لم تمنع فيما تم منع ساحات الألعاب فقط.
وتُنصب في عيد الأضحى وعيد الفطر مختلف أنواع الأراجيح الكبيرة الشعبية، التي عادة تكون مصنوعة من الخشب القاسي، أو الأراجيح الحديدية المتوسطة الحجم، وتنتشر في أزقة الحارات السكنية والأكثر شعبية، وتكون تكلفتها مناسبة أكثر لأصحاب الدخل المحدود.
يذكر أن المكتب التنفيذي اتخذ ذات القرار و ألغى ساحات الألعاب خلال عيد الفطر الماضي .
لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام  https://t.me/hashtagsy

تصنيفات