الرئيسية » بعد أكثر من حادثة غرق: خبير مناخي يحذر من “التيار الساحب” هذه الفترة خلال السباحة
سوريا

بعد أكثر من حادثة غرق: خبير مناخي يحذر من “التيار الساحب” هذه الفترة خلال السباحة

بعد حدوث عدة حالات غرق شهدناها خلال الأيام الماضية بسبب “التيار الساحب”.

حذر الدكتور رياض قره فلاح، أستاذ علم المناخ في جامعة تشرين، من أن التيار الساحب يبدأ من عمق متر، ويسبب نسبة كبيرة من حالات الغرق، لعدم وجود ثقافة أو معرفة لدى الناس حول كيفيّة التصرّف معه.

و كي نتعرف على مكان تواجد “التيار الساحب” يكفي أن نلاحظ الأماكن على الشاطئ التي لا تردها أمواج من البحر، بينما تكون الأماكن المجاورة لها معرّضة لهذه الأمواج، وقد يتشكّل بين حاجزين رمليين ويستمر لعدة أسابيع أو شهور.

واشار قره فلاح إلى أنه من الدلائل على وجوده أيضاً انكسار الأمواج القادمة، ومشاهدة الأعشاب البحريّة والرغاوي تتحرّك من الشاطئ نحو الداخل.

وأطلق استاذ علم المناخ تحذيرات توصي بعدم ترك الأطفال يسبحون دون مراقبة مباشرة، والتركيز على السباحة بالمناطق التي تتواجد فيها أمواج، وليس المناطق الهادئة بين الأمواج.

يشار الى ان التيار الساحب هو تيار مائي قوي، أو هي أمواج راجعة باتجاه البحر بسرعة قدرها 0.5 متر في الثانية وتصل حتى 2.5 متر في الثانية وهي سرعة تفوق سرعة أي سباح عالمي أو أولمبي.

ويبدأ التيار الساحب من عمق متر ويسبب نسبة كبيرة تبلغ 80% من حالات الغرق حول العالم لعدم وجود ثقافة أو معرفة لدى الناس حول كيفية التصرف ومنهم الكثير من الأطفال و80% من عمليات الإنقاذ على الشاطئ ترتبط بهذا الخطر .

يذكر أن التيار الساحب لا يدفع السباح تحت الماء، بل يسحبه إلى الداخل بعيدا عن الشاطئ بواسطة تيار مائي دون أن يغرقه إذا كان الشخص يجيد السباحة، وللتعامل معه يجب أن يبقى السباح هادئا ويسبح باتجاه مواز للشاطئ حتى يخرج من منطقة السحب ثم يسبح باتجاه الشاطئ حتى تدفعه الأمواج مجددا نحو البر.

 

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك