الرئيسية » الرئيس الأسد يستقبل قاليباف: التنسيق مع إيران مستمر حتى تحرير كامل الأراضي السورية
سوريا

الرئيس الأسد يستقبل قاليباف: التنسيق مع إيران مستمر حتى تحرير كامل الأراضي السورية

قاليباف

استقبل الرئيس بشار الأسد رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف والوفد المرافق له.

وقال الرئيس بشار الأسد إن إيران “شريك أساسي لسورية، وقفت إلى جانب الشعب السوري في مواجهة الحرب الإرهابية، وقدمت لنا الدعم في كل المجالات”.

و أضاف الرئيس الأسد أن التنسيق القائم بين البلدين أثمر نتائج إيجابية على الأرض، وسيستمر حتى تحرير كامل الأراضي ودحر التنظيمات الإرهابية، وفق ما نقلت وكالة أنباء “سانا”.

وبحسب ما نقلت “سانا”، فإن زيارة قاليباف هي لفتح آفاق جديدة للتعاون الثنائي بين سورية وإيران، وخصوصاً في المجال الاقتصادي، ليس في القطاع الحكومي فقط، وإنّما أيضا تفعيل التعاون بين القطاع الخاص في كلا البلدين لمواجهة الحصار المفروض.

من جانبه، قال قاليباف إن “الاستحقاقات الانتخابية التي جرت في الفترة الأخيرة في سورية وإيران تثبت فشل سياسات الضغوط التي تمارس ضدّهما، وتؤكد أنه لا أحد يستطيع الوقوف أمام إرادة الشعوب”.

وكان باقر قاليباف كشف أمس، خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة دمشق مع رئيس مجلس الشعب حمودة الصباغ، عن اتفاق شامل تجري صياغته حالياً بين دمشق وطهران، بهدف رفع مستوى التعاون بين البلدين.

وأضاف المسؤول الإيراني أنَّ الاتفاق تتمُ صياغتُه حالياً، ويُنتظر التصديقُ عليه لدى برلماني البلدين وتنفيذه، وفق ما نقلت عنه وكالة “إرنا” الإيرانية.

وبحسب الوكالة، فإن الاتفاق المحضر يُتيح للتجار ورجال الأعمال الإيرانيين والسوريين فرص الارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادي والتجاري وبما يسمح بإعادة إعمار سورية.

وكانت صحيفة “الوطن” نقلت عن مصدر إيراني، وصفته بأنه متابع لتطور العلاقات بين سورية وإيران، كشفه عن زيارة مرتقبة للرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، إلى سورية، للقاء الرئيس بشار الأسد، في أول زيارة خارجية له، بعد تسلمه مهام السلطة.

ورجح المصدر أن تكون دمشق أول محطة خارجية للرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، بعد تسلمه مهامه وأداء القسم الدستوري في 5 من آب المقبل.

 

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك