الرئيسية » طبيب يناشد من دير الزور: المرضى يموتون أمامي.. وما يحصل جنون
أخبار سوريا

طبيب يناشد من دير الزور: المرضى يموتون أمامي.. وما يحصل جنون

نشر أحد الأطباء مقطع فيديو من مستشفى الأسد بدير الزور يناشد فيه بإنقاذ ما يمكن انقاذه بسبب تدهور الوضع في المشفى وغياب الأطباء والمعدات والأجهزة الطبية.
وظهر في الفيديو الطبيب الذي عرف عن نفسه بأنه غيث الزعيم في مشفى الاسد بدير الزور مؤكدا أن أحد المرضى وصل مصابا بانفجار قنبلة لكن بسبب غياب المعدات وغياب طبيب التخدير وعطل جهاز الصدمة وغياب مفجر الصدر توفي المريض .
وأضاف الطبيب: مات المريض امامي بكل بساطة وانا طبيب جراحة عظمية اقوم بنعاش المريض بلا اي وسلة للانعاش كي يبقى على قيد الحياة.
وتابع الطبيب: “ما يحصل جنون وهذا الكلام غير مقبول هي مو مشفى” وظهر في الفيديو خيطا من الدماء على طول ممرات المشفى وقال الطبيب معلقا: انه يتم سحب المريض زحفا لنقله لان لا جهاز صدمة في الاسعاف ولان لا طبيب داخلية ليتخذ القرار الصح ولا طبيب مناوب اخصائي وانا طبيب عظمية اقوم بانعاش داخلي وهذه مهزلة.
وتعاني محافظة دير الزور من افتقار للكثير من الخدمات الطبية أو الصحية حيث يضطر الكثير من المرضى للسفر إلى دمشق من أجل الحصول على الخدمات الصحية المناسبة.

تصنيفات