الرئيسية » حرب السفن بين إيران و”إسرائيل” مستمرة: سفينة تجارية “إسرائيلية” تتعرض لهجوم قبالة ساحل عُمان
أخبار

حرب السفن بين إيران و”إسرائيل” مستمرة: سفينة تجارية “إسرائيلية” تتعرض لهجوم قبالة ساحل عُمان

السفن

في فصل جديد مما بات يُعرف بـ”حرب السفن” بين إيران و”إسرائيل”، تعرضت سفينة إسرائيلية لهجوم في بحر العرب لم تتضح بعد نتائجه.

وقالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية الجمعة 30 تموز/يوليو 2021 إن سفينة هُوجمت في بحر العرب قبالة ساحل عُمان أمس، وفقاً لما ذكرته وكالة “رويترز”.

فيما ذكرت الهيئة، التي توفر معلومات عن الأمن البحري، في رسالة بالبريد الإلكتروني أن السفينة كانت على بعد نحو 152 ميلاً بحرياً (280 كيلومتراً) شمال شرقي ميناء الدقم العماني عندما وقع الهجوم، مضيفة أنه لم يكن عملاً من أعمال القرصنة.

ولاحقاً، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، بأن سفينة تجارية مملوكة لـ”إسرائيل” تم استهدافها في هجوم قبالة عمان في بحر العرب، مؤكدة استمرار التحقيق في الهجوم المبلغ عنه.

وكانت مجموعة أمن بحرية تديرها القوات البحرية الملكية البريطانية، قد أصدرت تقريراً في وقت سابق، يفيد بتلقيها تقريراً عن تعرض قطعة بحرية لهجوم بموقع إحداثياته 211612N 0594542E، وبأن الهجوم حدث في وقت متأخر من ليلة الخميس شمال شرق جزيرة مصيرة العمانية، وبأن التحقيقات مازالت تجري دون أن يذكر تفاصيل أخرى.

من جهتها، أعلنت شركة شحن إسرائيلية، عن اشتباه بتعرض إحدى سفنها إلى هجوم بينما كانت في طريقها من تنزانيا إلى الإمارات. ونقلت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، عن شركة “زودياك ماريتايم” المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفير، قولها إن هناك “اشتباهاً بمحاولة مهاجمة ناقلة الوقود (ميركير ستريت) أثناء رحلة بحرية من تنزانيا إلى الإمارات”.

وأضافت الهيئة: “السفينة يابانية وتدار من قبل الشركة المملوكة لرجل الأعمال إيال عوفير”.

وشهدت الأشهر الماضية العديد من الحوادث المشابهة التي قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنها تأتي في سياق الصراع الإسرائيلي-الإيراني.

وتم استهداف العديد من السفن الإيرانية والإسرائيلية في المنطقة، مما يرجح حرباً بحرية خفية بين الطرفين، وسط تزايد التوترات، وبالتزامن مع المفاوضات حول الملف النووي الإيراني.

لمتابعة المزيد انضموا إلى قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك