الرئيسية » محافظة دمشق تحدد أوقات فتح وإغلاق المحلات.. والسوريون: خايفين على صحتنا ولا لتوفير الكهربا؟
أخبار هاشتاغات

محافظة دمشق تحدد أوقات فتح وإغلاق المحلات.. والسوريون: خايفين على صحتنا ولا لتوفير الكهربا؟

أوقات
أصدرت محافظة دمشق اليوم السبت قرارا حددت بموجبه أوقات فتح وإغلاق الفعاليات التجارية والأسواق ما أثار ردود أفعال مختلفة من المتابعين حول سبب القرار والفائدة منه.
وتضمن القرار موعد فتح الأسواق التجارية من الساعة التاسعة صباحا وحتى الثامنة مساء ومحال المواد الغذائية بكل أنواعها من الساعة الثامنة صباحا وحتى الثانية عشرة ليلا بما فيها ايام العطل بينما محال الحلويات والبوظة وبيع العصائر من الثامنة صباحا وحتى الواحدة ليلا .
فيما حددت موعد فتح المطاعم والحانات والملاهي بمختلف أنواعها من التاسعة صباحا
حتى الواحدة ليلا في حين صالات الافراح حتى الثانية عشرة ليلا.
وحدد القرار موعد فتح النوادي الرياضية من السادسة صباحا وحتى الحادية عشرة ليلا والمولات وكل الفعاليات الموجودة ضمنها من الثامنة صباحا وحتى الواحدة ليلا وصالونات الحلاقة الرجالية والنسائية من التاسعة صباحا حتى التاسعة مساء والاكشاك من السادسة صباحا وحتى الثانية عشرة ليلا ومحال /الانترنت/ من التاسعة صباحا حتى الثامنة مساء في حين محطات
الوقود أربع وعشرين ساعة.
وتناول الكثير من السوريين القرار بتعلقات ساخرة متسائلين سبب تحديد أوقات الدوام رغم حاجة الناس للعمل في أكثر من دوام.
وقالت إحدى المتابعات: تركو هالشعب يعيش من كتر الشغل عم تطالعو هالقرارات..
فيما كتب محمد “خايفين على صحتنا مشان ما نشتغل كتير”. وتساءلت ورد “زكاتكن حددولنا ايمت نتنفس هاد ما ما قطعتوا الهوا عنا”.
من جهتها وجدت ربا سببا منطقيا لتحيدد أوقات الدوام قائلة “في توفير كبير للطاقة الكهربائية وانشاالله يتعمم على كل المحافظات بلكي يتحسن التقنين”.
وقال باسل “نام بكير وفيق بكير وشوف الصحة كيف بتصير”
وتساءل معظم المعلقين عن الفائدة من القرار وما المانع أن يعمل صاحب المحل في يوم العطلة من اجل تحسين دخله واطعام أولاده .
لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام   https://t.me/hashtagsy
اقرأ المزيد:

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك