الرئيسية » “التحالف الدولي” يلتقي بسجناء “داعش” للقتال ضد الجيشين السوري والعراقي
أخبار سوريا

“التحالف الدولي” يلتقي بسجناء “داعش” للقتال ضد الجيشين السوري والعراقي

تم الكشف عن اجتماع عُقد بين وفد من “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن ومُمثلين عن سُجَناء “داعش” في سجون “قسد”، وذلك بهدف نقل عدد جديد منهم للقتال ضدّ الجيشين السوري والعراقي.

ويأتي الكشف عن هذاق الاجتماع بعد يوم واحد عما كشفته وكالة “سانا” التي أكدت أن “قوات أمريكية نقلت العشرات من مسلحي تنظيم داعش من سجون قسد إلى قاعدة عسكرية في محافظة الحسكة”.
ونقلت قناة “الميادين” عن مصادرها أن “الاجتماع عُقد في سجن الحسكة المركزي في حي غويران في مدينة الحسكة، مع انتشار عددٍ من الآليات للتحالف، وتحليق مكثّف للطيران المروحي في أجواء المنطقة”.
وبيّنت المصادر أنه “تم نقل عدد من معتقلي “داعش” في سجون “قسد”، على دفعتين، من سجني الثانوية الصناعية والدفاع الذاتي، وتمت عملية النقل الأولى بواسطة مروحيات، وتمت الثانية براً”، لافتةً إلى أنّ “عملية النقل هذه ليست الأولى، وتهدف إلى الزجّ بمسلحي التنظيم في معارك ضد الجيشين السوري والعراقي، للحفاظ على ذريعة استمرار الوجود العسكري الأمريكي في المنطقة”.
وكشفت المصادر أنّ “عمليات النقل ضمّت قائد مجموعات التجسس لدى “داعش” منصور حمود العرمط، المعروف بأبي سجاد، بالإضافة إلى مُشرف الدبابات في التنظيم مروان زياد دياب، والمهندس محسن عبار الجاسم، وخبير تفكيك العبوات الناسفة غياث عمر بن عبد العزيز، وهو أردني الجنسية”.
وفي 13 نيسان/ أبريل الماضي، أفادت مصادر أهلية سورية بأن “مروحيات أمريكية قامت بنقل نحو 60 إرهابياً من “داعش” من سجون “قسد” في الحسكة، بعد التنسيق معه، إلى حقل العمر النفطي في دير الزور، لاستخدامهم في عمليات إرهابية بقيادة واشنطن في المنطقة”.
يُشار إلى أنّ “قسد” تحتجز نحو 12 ألفاً من مسلّحي تنظيم “داعش” في عدد من السجون في مدن الحسكة والشدادي والمالكية والقامشلي، في محافظة الحسكة

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك