الرئيسية » المحافظة تشجع “الراكب” على الشكوى: إذا زاد سائق التكسي أو السرفيس التعرفة يغرم بمليون ليرة
خاص

المحافظة تشجع “الراكب” على الشكوى: إذا زاد سائق التكسي أو السرفيس التعرفة يغرم بمليون ليرة

هاشتاغ_ خاص

برر عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في محافظة دمشق، مازن دباس، قرار المحافظة الأخير القاضي بتغريم السائق الذي يزيد تعرفة الركوب من تلقاء نفسه، بأنه في مصلحة المواطن، وتشجيع له على الشكوى في حال تعرض لزيادة أسعار اجور النقل.

وأكد دباس، أن السائق الذي يتقاضى أجرا اضافيا عم الذي حددته المحافظة، يُحال للقضاء ويُخالف بمليون ليرة سورية تحديداً عند مخالفة تسعيرة ركوب السرفيس وتقاضي 200 ل.س بدلاً من 130 ليرة، في حال وصلت شكوى ضده.

وفي تصريحات خاصة ل”هاشتاغ”، لفت دباس، إلى أن أغلبية المواطنين يشتكون من الأجرة العالية، بشكل شفهي او عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دون التقدم بشكوى رسمية إلى المحافظة.

وحتى خلال الجولات التي قام بها أعضاء من المخافظة، يمتنع أغلبية المواطنين من الشكوى عن الأجور الإضافية التي يتقاضاه السائقين، وهو ما لا تستطيع المحافظة حسب قوله، من ضبطه دون وجود شكوى رسمية من قبل الراكب.

واعلن دباس عن ضرورة لجوء المواطن إلى الشكوى عبر الاتصال بـ115 لتوقيف سائقي المركبات العامة المخالفة، وحجز المركبة فوراً.

وعن إمكانية خفض أجور النقل المُحددة في حال تأمين مواد الطاقة والوقود وكل ما يلزم لمعالجة هذه المعضلة، بيّن الدباس أنها لن تنخفض، فالأجور تم وضعها بناءً على دراسة وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك التي شملت كل الاعتبارات، من زيادة سعر الوقود وتأثيرها على أسعار قطع الغيار وغيرها.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك