الرئيسية » عالم الآثار خالد الأسعد يعود إلى تدمر على هيئة تمثال أهداه الروس لسورية
سوريا

عالم الآثار خالد الأسعد يعود إلى تدمر على هيئة تمثال أهداه الروس لسورية

بالتزامن مع الذكرى السنوية السادسة لرحيل عالم الآثار السوري خالد الأسعد، قدم وفد من رابطة المحاربين القدامى واتحاد الكتاب في روسيا هديةً إلى سورية، وهي عبارة عن تمثال للعالم الآثار السوري الراحل الذي استشهد في مدينة تدمر على يد تنظيم “داعش” عام 2015.

وتسلمت وزارة الثقافة هذا التمثال على أن يتم نقله إلى متحف تدمر في وقت لاحق عند ترميم المتحف.

وقالت وزيرة الثقافة، لبانة مشوح: ” هذا الأمر يجسد عمق علاقات الصداقة والتعاون بين الشعبين وبين القيادتين والبلدين والجيشين في روسيا الاتحادية والجمهورية العربية السورية، وهو حدث رمزي بكل دلالاته وأبعاده”.

وقالت الوزيرة: “خالد الأسعد لا شك أنه بطل وعانى الكثير من وحشية المجرمين القتلة الذين أرادوا سلب سورية هويتها الثقافية وتشويه سمعتها وتشويه هذه الهوية وتشويه ذاكرتها، وأكبر دليل على ذلك ما ارتكبوه من جرائم في تدمر وبحق التراث المادي السوري والأثري، ولكن خالد الأسعد من الشهداء الذين ذاع صيتهم في العالم لمكانته في العمل الأثري التاريخي ولمكانة تدمر في قلب العالم، هو يمثل كل شهداء سورية، وما كتب على التمثال من أن نخل سورية لا ينحني.. أنا أقول إن شعب سورية كله نخيل وكله لا ينحني”.

وشكرت وزيرة الثقافة من أنجز هذا التمثال والمحاربين القدامى الروس لهذه الهدية، مؤكدة أن التمثال”سيحتل مكانته التي تليق به في متحف تدمر، في الحيز الذي سيخصص لتلك الحقبة التاريخية السوداء من تاريخ سورية وتاريخ تدمر”.

وخلال مراسم تقديم التمثال في دمشق، قال رئيس الوفد الروسي، بطل روسيا الاتحادية الأدميرال، إليا كوزلوف، إن هذا التمثال “يجسد صمود الشعب السوري في وجه الإرهاب”، معربا عن ثقته في أن يكون “حافزا للأجيال الشابة في تعلم دروس الوطنية والمحافظة على سورية وعلى التراث العالمي”.

من جهته قال أناتولي بيربيدسكي، سكرتير اتحاد الكتاب الروس: “نسقنا مع المحاربين القدامي لتقديم هذا التمثال، وكلهم شاركوا بهذا العمل على أمل أن ينصب مستقبلا في متحف تدمر”

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك