الرئيسية » بعد أن “شتت في آب”: خبير مناخي يؤكد أن الشتاء لم يغير موعده ولا عاصفة غبارية قادمة
خاص

بعد أن “شتت في آب”: خبير مناخي يؤكد أن الشتاء لم يغير موعده ولا عاصفة غبارية قادمة

هاشتاغ_ لمى دياب

أمطار مفاجئة عمت أماكن متفرقة في كل من اللاذقية وحلب وحماة في ” آب اللهاب”، ومعها، تناقلت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أخبارا عن تقديم فصل الشتاء لموعد زيارته لسورية مع هذه الأمطار.

“هاشتاغ” تواصل الخبير في علم المناخ، الدكتور رياض قره فلاح، الذي نفى صحة الكلام السابق، مؤكدا أنه لا يوجد شتاء مبكر لهذا العام وأن الفصل قادم في موعده.

واشار قره فلاح، إلى أن الهطولات المطرية في مثل هذا الوقت من السنة متوقعة جدا “لأنا نتعرض للمنخفض الموسمي الهندي، وبالتالي حصلت الأمطار في الأيام السابقة في حلب واللاذقية نتيجة ارتفاع الحرارة مع تأثر البلاد بالمنخفض ما أدى إلى هطول الأمطار”.

وبين الخبير المناخي، أن الموسم المطري يبدأ في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر، في حين يستمر المنخفض الموسمي حتى نهاية شهر أيلول/ سبتمبر، مؤكدا أنه لا يوجد أي موجات حارة جديدة، وستبقى الدرجات حول معدلاتها.

وأوضح قره فلاح، أن هذه الأمطار مفيدة للمزروعات لأنها تنبت ما تبقى من الزرع في الموسم الماضي، وهذا ما يسمى في المورث الشعبي ب”القلابة” وهي عبارة عن المزروعات التي يمكن أن تنتشي من جديد بسبب هذه الأمطار.

وبالنسبة إلى حالة الطقس خلال الأيام القادمة، أكد الخبير المناخي، وجود ‏استقرار في درجات الحرارة، نافيا حدوث أي تغيرات حتى نهاية الأسبوع المقبل، كما اكد وجود فرصة ضعيفة لهطول أمطار اليوم فوق المرتفعات الساحلية، في حين تتراوح الحرارة في المناطق الداخلية بحدود 35 إلى 36 درجة.

وفي الوقت نفسه، نفى الخبير المناخي، صحة ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي عن عاصفة غبارية ستضرب سورية خلال الأيام المقبلة، مؤكدا وجود أجواء سديمية مغبرة في المنطقة الشرقية.

وبين قره فلاح أن الرياح جنوبية وجنوبية غربية في الساحل، وسرعتها دون 20 / 25 كم / سا، وهي غربية في معظم المناطق، وهنالك انخفاض بارتفاع أمواج البحر بحدود 30 الى 40 سنتيمتر.

أما حرارة المياه فهي30 درجة، مشيرا إلى أن الرطوبة هي أقل ارتفاعا من الأيام السابقة.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك