الرئيسية » وصل المحافظ .. لم يصل المحافظ: أهالي الزرقات يجددون احتجاجاتهم حتى إيجاد حل جذري لمشكلة التلوث
خاص

وصل المحافظ .. لم يصل المحافظ: أهالي الزرقات يجددون احتجاجاتهم حتى إيجاد حل جذري لمشكلة التلوث

الزرقات

بين تأكيد ونفي لوصول محافظ طرطوس إلى قرية الزرقات لملاقاة الأهالي المحتجين والاستماع إليهم.

هاشتاغ-خاص

جدد المحتجون في قرية الزرقات الواقعة قرب طريق عام طرطوس – صافيتا مساء اليوم تحركاتهم الاحتجاجية بقطع الطريق بعد تهدئة استمرت لساعات بناء على وعد محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى بحل المشكلة “خلال ربع ساعة”.

وعلم “هاشتاغ” من مصادر أهلية أن المحتجين في قرية الزرقات هددوا بمتابعة قطع الطريق الواصل بين صافيتا وطرطوس، ومواصلة الاحتجاجات حتى تحقيق مطالبهم بشكل جذري.

وكانت المفاوضات بين الأهالي ووفد من محافظة طرطوس (لا يضم المحافظ صفوان أبو سعدى) قد تعثرت بعد أن قدم وفد المحافظة اقتراحات للأهالي بتزويد القرى المتضررة من التلوث بصهاريج مياه للشرب، إضافة إلى صيانة أرضية المكب وأنابيب الصرف الصحي، إلا أن الأهالي رفضوها

المصادر الأهلية قالت لهاشتاغ إن الأهالي رفضوا المقترحات معتبرين أنها لا تلبي مطالبهم وأنها حلول جزئية لا تنهي المشكلة بشكل جذري.
وأضافت المصادر بأن الأهالي طالبوا بتغيير موقع معمل “وادي الهدة” باعتباره المسبب الرئيسي الرئيسي لمشكلات التلوث، حيث تتم فيه إعادة تدوير النفايات وتصنيع السماد العضوي، وهو ما يؤدي إلى تلوث المياه الجوفية.

وكان قائد شرطة طرطوس أبلغ أهالي قرية “الزرقات” أن المحافظ صفوان أبو سعدى سيزور القرية للاستماع إلى مطالب المحتجين.

وبين تأكيد ونفي لوصول محافظ طرطوس إلى قرية الزرقات لملاقاة الأهالي المحتجين والاستماع إليهم، تتدحرج كتلة الثلج، حيث يؤكد الأهالي أنهم سيواصلون قطع الطريق حتى إيجاد حل جذري لمشكلة تؤرقهم منذ سنوات، وتصم الجهات المسؤولة أذنيها عنها ، مكتفيةً بحلول ترقيعية ترحّل المشكلة مؤقتاً دون أن تحلها.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك