الرئيسية » عائلة سورية بين ضحايا انفجار صهريج الوقود في عكار اللبنانية
أخبار سوريا لبنان

عائلة سورية بين ضحايا انفجار صهريج الوقود في عكار اللبنانية

صهريج
سقطت عائلة سورية بين ضحايا انفجار صهريج الوقود صباح الأحد في منطقة التليل، في عكار اللبنانية.
وراح ضحية الانفجار 28 قتيلاً وأكثر من 80 جريحا، جراء انفجار صهريج يحتوي أكثر من 30 ألف لتر من المحروقات، وفق التقديرات الأولية.
وقالت وسائل إعلام إن بين القتلى شقيقين سوريين لاجئين وهما محمد (27 عاما) وأحمد (26 عاما)، وتوفيا متأثرين بحروق بليغة أصيبا بها.
قال ياسر وهو خال الشقيقين إنهم لم يستوعبوا بعد ملابسات الفاجعة، “لكن الموت يطاردنا”، مشيرًا إلى أن هذين الشابين كانا يعملان في عكار، من دون أن يعرف سبب وجودهما بمكان الحادث.
و تحوم الملابسات حول الفاجعة، وسط تقاذف للاتهامات السياسية، ولا سيما أن الانفجار وقع بعد أن ألقى الجيش القبض على هذه الكمية المخزنة من المحروقات، فيما توافد عشرات المواطنين سعيًا للحصول على حصة من الوقود الذي شح من الأسواق.
ويتناقل أهالي المنطقة روايتين: الأولى، أن أحد الشبان أقدم على رمي فتيل مشتعل بعد مناوشات حصلت بين المتجمعين حول الصهريج، والثانية، أن أحد الأشخاص، أطلق رصاصة على الصهريج فانفجر.
و يواصل الجيش اللبناني تحقيقاته لجمع الأدلة ومعرفة حيثيات ما تسبب بالانفجار، بتوجيه من قيادته ومجلس الدفاع الأعلى، كما ألقت مخابرات الجيش القبض على صاحب الأرض ونجله، بعد أن أقدم محتجون على إضرام النار في منزله وممتلكاته، مكان تخزين كمية المحروقات، ووجهت إليه أصابع الاتهام.
لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام   https://t.me/hashtagsy

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك