الرئيسية » صالات أفراح السوريين على “هوا الأخضر” والحلم الأبيض يرتفع سعره الخميس والجمعة!
خاص

صالات أفراح السوريين على “هوا الأخضر” والحلم الأبيض يرتفع سعره الخميس والجمعة!

باتت صالات الأفراح تسعر خدماتها دون أي رقابة أو محاسبة، فأجرة الصالة في الليلة الواحدة كانت بحدود 100 ألف ليرة وتشمل الضيافة واليوم يفوق السعر الملايين.

هاشتاغ_ فلك القوتلي

وبحسب جولة ل”هاشتاغ” على بعض صالات أفراح العاصمة دمشق، لاحظنا وجود اختلاف كبير في الأسعار من صالة إلى أخرى وحسب مستواها والخدمات التي تقدمها فمثلاً: “تتراوح تكلفة الشخص الواحد في صالة روفانا للأفراح 20ألف ليرة سورية متضمنة سواريهات وكأس عصير وقطعة كاسيتا”، وببلغ سعر “الميديا” مليون و200ألف، والشراراة الواحدة 35ألف ليرة، وبحسبة بسيطة تكلفة 235 شخص حوالي 8 ملايين ليرة سورية، وفي حال كانت الحفلة يوم الجمعة او الخميس فيزداد السعر بنسبة 10 في المئة.

أما صالة “الآب تاون” للأفراح فتكلفة على الشخص الواحد 19ألف ليرة متضمة سواريهات و كأس عصير وقطعة كاسيتا، الميديا والإضاءة 200ألف ليرة، والتصوير يختلف سعر من شخص لآخر حسب اختيار العرسان، وتبلغ تكلفة أغطية الطاولات 200ألف ليرة، وبحسبة بسيطة تكلفة العرس ل 275 شخص فقط 10ملايين ليرة سورية.

في حين وصلت تكلفة الشخص الواحد في صالة الميرديان المغلقة 28 ألف ليرة، أما صالة الجلاء فتكلفة الصالة ل200شخص تبلغ 3ملايين ونصف ليرة سورية.

الجدير بالذكر أن جميع صالات العاصمة دمشق باتت تعتمد طريقة تثبيت حجز الضيافة بالسعر الكامل، وفي حال زاد سعر صرف “الدولار” يوم العرس يتغير السعر.

ويوجد في دمشق وتحديداً في المناطق الشعبية صالات أفراح غير مرخصة وبأسعار قليلة جداً مقارنة بأسعار تلك المرخصة في وسط العاصمة.

وكانت محافظة دمشق قد أكدت في تصريح سابق لـ”هاشتاغ “، أنه قبل صدور دليل الترخيص حوالي 42 صالة غير مرخصة و بعد صدوره عام 2014 أصبحوا حوالي 80 صالة وكلهم حاصلين على ترخيص إداري وفق الاشتراطات.

وأضافت المحافظة بأن عقوبة الإغلاق تكون لمدة 37 يوماً ولا تفتح الصالة إلا بعد تقديم أصحاب الصالة تعهد موثق لدى الكاتب بالعدل بعدم مزاولة المهنة قبل الحصول على الترخيص، ويوجد ضبوط سواء من مديرية المهن والرخص أو شرطة المحافظة وهي غرامات مع إغلاقات.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك