الرئيسية » اللاذقية تتأهب للحرائق المحتملة: غرفة عمليات للمراقبة واستنفار لضمان سرعة الاستجابة
خاص

اللاذقية تتأهب للحرائق المحتملة: غرفة عمليات للمراقبة واستنفار لضمان سرعة الاستجابة

حرائق

وصلت إلى “هاشتاغ” معلومات خاصة تؤكد أن محافظة اللاذقية وضعت غرفة عمليات لمراقبة ومتابعة حرائق الغابات المحتملة.

هاشتاغ_ خاص

وكانت منصة الغابات ومراقبة الحرائق، أكدت أمس، استمرار تأثر أغلب الغابات في شمال غرب سورية بمؤشرات خطورة الحريق في اليومين القادمين.

واستعدادا لموجهة اي حريق محتمل في المحافظة، ولضمان سرعة الاستجابة وتوجيه الإمكانات و الكوادر إلى المواقع المطلوبة مع تحديد مواقع مناهل المياه وطرق النار، تمّ وضع غرفة المراقبة والعمليات في مبنى محافظة اللاذقية وربطها مع غرفة العمليات في مديرية الزراعة.

وحسب المعلومات، فإن غرفة العمليات تتيح مراقبة تقدم عمليات السيطرة على الحرائق بشكل مباشر والتواصل مع فرق الإطفاء على الأرض وتوجيه الإمكانات وتسهيل مهمتها وتنظيم الجهود المشتركة بين مختلف زمر الإطفاء.

وسيتم العمل على وضع منظومة اتصال مشتركة بين دائرة الحراج في مديرية الزراعة وفرق الاطفاء في الدفاع المدني وفوج إطفاء اللاذقية ومراكز ووحدات الإطفاء بالمناطق.

بدوره، قال مدير فوج إطفاء اللاذقية الرائد مهند جعفر، إنه في مثل هذه الأوقات من العام تزداد المخاوف من احتمالية زيادة عدد الحرائق، بسبب العوامل الجوية، من اشتداد في درجات الحرارة، وزيادة في سرعة الرياح الشرقية.

وفي تصريح خاص ل”هاشتاغ”، أكد جعفر أن فوج الإطفاء في المحافظة وبالتعاون مع غرفة الزراعة والاحراج، مستنفرة في حال حدوث أي طارئ.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك