الرئيسية » بوتين يرد على رسالة طفلة سورية: أعبر لك عن خالص امتناني بهذا الكتاب الحار والروحاني
أخبار

بوتين يرد على رسالة طفلة سورية: أعبر لك عن خالص امتناني بهذا الكتاب الحار والروحاني

رد رئيس روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين على رسالة الطفلة إيمان نبراس علي التي وجهت في وقت سابق من الشهر الحالي رسالة إلى بوتين تحدثت فيها عن عودة الحياة السلمية إلى سورية بفضل جهود جيشي البلدين.

ونقل نائب رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية ألكسندر تشايكو رسالة بوتين خلال حفل أقامته وزارة الدفاع الروسية في مبنى السفارة الروسية بدمشق .

وجاء في نص رسالة الرئيس بوتين إلى الطفلة إيمان والتي تلاها تشايكو: أعبر لك عن خالص امتناني بهذا الكتاب الحار والروحاني لقد تأثرت تأثراً كبيراً جداً بكلمات الحب والشكر والاحترام، تلك السطور تدل بجلاء على أن كل طفل يحلم بالحياة بسلام وسعادة إنسانية عالية تنبثق من العيش في بيت الأهل.

وأضاف بوتين في رسالته: “لا شك أنه من المهم جداً أن تعيشوا بأمان وتدرسوا وتلعبوا مع أصدقائكم وتشعروا بالمحبة مع أقاربكم وتفرحوا كل يوم وتؤمنوا بمستقبل جيد”.

وتابع الرئيس الروسي: “أنت تعلمين أن قيادة روسيا الاتحادية تعمل كل ما بوسعها لتعود حياة الأطفال السوريين إلى مجراها الطبيعي وليكون بإمكانكم المضي قدماً نحو الغد بكامل الثقة، نحن سنواصل تقديم المساعدة للشعب السوري في مكافحة الإرهاب واستعادة الحياة السلمية وأنا على يقين أنه بفضل أمثالكم من الأطفال الموهوبين في سورية والقلوب الطيبة والروح المنفتحة سيكون أمام الدولة السورية مستقبل جيد نتمنى أن تتحقق فيه كل هذه الآمال والأحلام”.

والطفلة إيمان من مواليد جبلة بمحافظة اللاذقية تبلغ من العمر 9 سنوات في الصف الرابع، من هواياتها الشعر والإلقاء وتأليف القصص باللغة الروسية والإنكليزية، شاركت بحديقة بتريوت بموسكو في حفل غنائي باللغة الروسية كأصغر مشاركة بالحفل، تدرس اللغة الروسية بمبادرة شخصية وألقت شعراً باللغة الروسية وقدمت خلال الحفل رسالة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقالت إيمان في كلمة لها: “عمري من عمر الأزمة في سورية في مواجهة الإرهاب الذي دمر البيوت والمدارس وقتل الشعب إلا أن الابتسامة عادت إلى أطفال سورية بفضل الجيشين السوري والروسي الأبطال اللذين انتصرا على الإرهاب”.

وأعربت الطفلة إيمان عن شكرها لقيادتي البلدين ممثلة بالرئيس بشار الأسد والرئيس فلاديمير بوتين على جهودهما لإحلال السلام ومحبتهما ورعايتهما مطالبة العالم أجمع بألا يسمح بعودة الإرهاب وبالمساهمة في بناء ما دمرته التنظيمات الإرهابية.

وقدمت قصيدة باللغة العربية تحدثت عن الصمود المشترك للبلدين في وجه الأعداء إضافة إلى صلاة ودعاء باللغتين الروسية والعربية.

وأكد تشايكو في كلمة له عمق علاقات الصداقة بين بلاده وسورية والتي تتعزز يوما بعد يوم من خلال توطيد أواصر التواصل بين البلدين وشعبيهما معرباً عن إعجابه بجهود الطفلة إيمان في تعلم اللغة الروسية ومعتبراً إياها “رمزاً للسلام” بتعبيرها عن عودة السلام إلى سورية.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام  https://t.me/hashtagsy

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك