الرئيسية » الكوكايين والتوحّد.. تعرف على أضرار لعبة الصبارة الراقصة
أخبار منوعات عامة

الكوكايين والتوحّد.. تعرف على أضرار لعبة الصبارة الراقصة

الصبارة
اجتاحت لعبة ”الصبارة الراقصة“ Dancing cactus مواقع التواصل الاجتماعي، ودخلت أغلب المنازل، وأصبحت بمثابة فرد من أفراد العائلة حول العالم لكن خبراء في الصحة أكدوا أن للعبة العديد من الأضرار.
وتم الإبلاغ عن مخاوف بشأن ملاءمة اللعبة للأطفال قبل شهر، بعد أن لاحظت أم بولندية تعيش في تايوان أن اللعبة تردد كلمات غنائية بلغة أجنبية غير مفهومة لديها، وعندما ترجمتها إلى الإنجليزية، اكتشفت أن لعبة الصبارة تذكر بشكل متكرر ضمن موسيقاها كلمات ”الكوكايين“ و“حاولت الانتحار“.
وحذر خبراء في الصحة النفسية من أن اللعبة ليست الأكثر مثالية للأطفال، بالنظر إلى ما تتضمنه من كلمات غير مناسبة، وقد تكون بلغة أجنبية غير مفهومة للآباء وأطفالهم.
وأشاروا إلى أن الصبارة قد تدمر سلوكيات الطفل، وتؤدي إلى التأخر في الكلام لدى الطفل، مشيرين إلى ازدواجية لغة التخاطب التي ستواجه الطفل، ما بين البيئة الطبيعية التي يجب أن يتعلم منها الكلام، أو البيئة غير الحقيقية وهي الصبارة.
وقال أطباء إنه من المحتمل أن يؤدي الإدمان على هذه اللعبة من قبل الأطفال إلى إصابتهم بالتوحد، وترك الطفل يعيش في عالم خيالي وأحلام مزعجة، الأمر الذي يؤثر على صحته النفسية في المستقبل، فيما قد تخيف اللعبة قسماً من الأطفال الذين سيشعرون بالتوجس لدى سماع أصواتهم.
وتساءل الخبراء: ”ربما تسأل نفسك ما الغرض من هذه اللعبة؟ وما المهارة التي سيتعلمها الأطفال منها؟ وماذا تعني الموسيقى في هذه اللعبة“، مطالبين الآباء إلى التعرف وفهم الألعاب قبل شرائها واختيارها بعناية لأطفالهم، وفقاً لموقعي ecr.co.za وnewsweek.
ويقول صانعو الألعاب إن الصبارة الراقصة دمية مصنوعة من القماش والقطن على شكل نبات الصبار، ومهمتها تسجيل وتكرار الكلام كطائر الببغاء. تهدف إلى التعليم المبكر، والمساعدة في تحفيز الخيال والإبداع لدى الأطفال بطريقة مرحة، كما يمكن استخدامها كوسيلة جديدة لتهدئة الأطفال، دون أن يكون لها ضرر، لكن خبراء في علم النفس حذروا من أضرار عدة تخلّفها هذه اللعبة على الأطفال.
وهناك نوعان من الصبارة الراقصة، الأول هو الصبارة الراقصة التي تردد الكلام وبها عدد من الأغاني يمكن تشغيلها، والنوع الثاني هو الصبارة الراقصة التي تقوم بتشغيل الأغاني فقط.
وبمجرد كتابة اسم الصبارة الراقصة عبر محرك غوغل من أي مكان في العالم، ستظهر صورة لعبة الصبار مزروعة وكأنها في أصيص.
وحققت اللعبة انتشاراً واسعاً عبر منصة تيك توك ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، حيث يبدو شكلها رائعاً ومضحكاً للأطفال، ما حظيت بإقبال واسع على شرائها.
ويتم تصنيع اللعبة في الصين، وتتوفر للبيع في المتاجر وعبر منصات التسوق عبر الإنترنت الخاصة بمواقع منتجات الأطفال.
لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك