الرئيسية » قبرص الشمالية تشكّل خلية أزمة بسبب “الفيول” السوري
سوريا

قبرص الشمالية تشكّل خلية أزمة بسبب “الفيول” السوري

شكّلت جمهورية شمال قبرص التركية، خلية أزمة بهدف مراقبة تسرب النفط من الجانب السوري نحو سواحل قبرص الشمالية..

وقال رئيس وزراء قبرص الشمالية، أرسان سانر في بيان، أمس الاثنين، أن خلية الأزمة تشكلت في بنية رئاسة الوزراء، مضيفا أن مراقبة التسرب تتم بالتنسيق مع تركيا.

وأكد أيضا أن جميع الوزارات والمؤسسات المعنية تشارك في خلية الأزمة التي تعمل جاهدة للحيلولة دون وصول التسرب النفطي إلى سواحل قبرص التركية.

وذكر أن فريقا فنيا مختصا من تركيا سيصل لفكوشا، اليوم الثلاثاء، للتباحث مع مسؤولي قبرص التركية حول الإجراءات التي يجب اتخاذها للحيلولة دون تضرر قبرص التركية من التسرب.

من جانبه قال نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، سابقا، إن بلاده ستتخذ التدابير اللازمة قبل وقوع كارثة بيئية نتيجة تسرب النفط من سورية نحو سواحل جمهورية شمال قبرص التركية.

وكانت حكومة قبرص اليونانية أعلنت عن تسرب نفط محتمل في شرق البحر المتوسط قرب سواحل سورية.

وقالت الحكومة إن وزارة الملاحة تلقت في الـ29 من أغسطس صورة ملتقطة بواسطة قمر صناعي من خدمة CleanSeaNet التابعة للوكالة الأوروبية للأمن البحري، وأن الصورة تدل على تسرب محتمل للنفط في المنطقة بين قبرص وسورية.

وأشارت الحكومة إلى أنها تلقت معلومات مماثلة من مركز الطوارئ الإقليمي الخاص بتلوث المياه في المتوسط، والذي أبلغ دول الجوار بذلك.

وأضافت الحكومة القبرصية أن حادث تسرب النفط قد يكون مرتبطا بتلويث المياه بالوقود من محطة الطاقة القريبة من بانياس في سورية، الذي تم رصده في 26 آب الجاري.

وأشار البيان إلى أن البقعة التي تم رصدها في المياه تتحرك نحو السواحل الشمالية الشرقية لقبرص، وقد تصل إلى الجزء التركي من قبرص خلال 24 ساعة.

وأكدت نيقوسيا استعدادها لتقديم المساعدة للسلطات القبرصية التركية في الجزء الشمالي من الجزيرة في حال ورد طلب بهذا الصدد منها.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك