الرئيسية » بعد “عوانا”.. فيولنا وصل إلى قبرص .. ووزير الكهرباء يتهم بعض وسائل التواصل الاجتماعي باستغلال الحادثة
أخبار هاشتاغات

بعد “عوانا”.. فيولنا وصل إلى قبرص .. ووزير الكهرباء يتهم بعض وسائل التواصل الاجتماعي باستغلال الحادثة

قبرص
انتشرت على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي صور ملتقطة عبر الأقمار الصناعية ومنشورة في موقع تعقب الناقلات “تانكر تراكرز” تظهر وصول بقعة الفيول التي تسربت من المحطة الحرارية في بانياس
إلى حدود جزيرة قبرص.
وكتب الناشط أنس جودية على صفحته في فيسبوك “العادة كان عوانا يوصل لقبرص صارت زبالتنا ومصايبنا معبية الدنية ومع فضيحة دولية … بس نحنا مابتفرق معنا لان يامصفاية مايعيبك بخش.
وتابع “قالتلكون الناس خلينا نساعد قلتو لاااا نحن لها وقريبا سنعلن انتهاء المشكلة … طبعا هي رح تنتهي بس على سواحل قبرص .
بينما كتب ناشط آخر “حالة من الذهول والصدمة واقع فيها هادا الشعب الفقير بعد نشش مستودع الفيول ووصول طلائعه إلى قبرص والكمية الضخمة المتسربة إلى البحر وتقدر بمئات الملايين من الدولارات ويلي كانت بتشغل الكهربا بسوريا 24 ساعة متواصلة لأشهر عديدة …شو عم يصير ولشوو هيك عم يعملو ماابعرف ..؟؟.
وعلق متابع ” الحق على هالشعب اللي راكض ورا سكر ورز و50ليتر مازوت”، بينما تساءل آخر ” اذا جابولك الكهربا ٢٤ ساعه كيف بدن يبيعو الواح الطاقه الشمسيه و هلق ع الشتويه بدن ينزلولك عنفات الرياح”.
من جهته قال وزير الكهرباء غسان الزامل في تصريحات صحفية إن حادثة تسرب مادة الفيول التي حصلت من أحد خزانات محطة توليد بانياس كان ممكن أن تكون كارثة وطنية لولا سرعة تدخل طواقم وزارة الكهرباء على حد وصفه.
وتابع الزامل : لا يمكن وصف ما حدث على أنه حالة تلوث بيئي، لكن كان هناك حالة استغلال للحادثة من بعض وسائل التواصل الاجتماعي بشكل ملحوظ”.
وبين الزامل أنه تم تحديد المساحات التي طالتها مادة الفيول المتسربة وتبين تركز مادة الفيول بشكل محاذٍ للشاطئ وعلى طول نحو 400 م من المحطة وباتجاه بداية كورنيش بانياس.
وحول تقدير الكميات التي وصلت لمياه البحر من مادة الفيول المتسربة بيّن أنه حسب الفنيين المختصين في الوزارة هي ما بين 2-4 آلاف طن وأن زمن التسرب لم يتعد نصف ساعة حيث تمت مباشرة التعامل مع الحالة من خلال إغلاق الفتحات المطرية في الحوض الترابي.
وأوضح أن إجمالي سعة الخزان من مادة الفيول تصل لـ 20 ألف طن في حين كميات مادة الفيول التي كانت في الخزان لحظة بدء التسرب كانت بحدود 15 ألف طن وتم نقل نحو 5 آلاف طن منها لمصفاة بانياس وضخ نحو 6 آلاف طن للخزانات السليمة والعاملة في المحطة نفسها في حين تم استهلاك نحو ألفين خلال الأيام الماضية في تشغيل مجموعات المحطة.
وكشف وزير الكهرباء عن تشكيل لجنة للتحقيق في الحادثة والوصول للأسباب الحقيقية التي تسببت في تسرب مادة الفيول من الخزان مقدراً أن تحتاج هذه اللجنة لحدود شهر حتى تنهي تقريرها.
لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك