الرئيسية » مدير الطيران المدني يرد على “خبر ثمن فنجان القهوة ب20 الف بالمطار”: السبت إقلاع أول طائرة من حلب لارمينيا
خاص

مدير الطيران المدني يرد على “خبر ثمن فنجان القهوة ب20 الف بالمطار”: السبت إقلاع أول طائرة من حلب لارمينيا

نقل

مرة جديدة، يقع مطار دمشق الدولي تحت مرمى “الإهمال والفساد”، وبعد انتشار صور لتجمع مئات المواطنين الراغبين بالسفر ضمن قاعة الانتظار في المطار.

هاشتاغ_ خاص

وتبيان الإدارة أن الصورة قديمة إلى ما قبل بداية الأزمة السورية، نشرت بعض الصفحات شكوى عن واقع المطار السيء وقبول الرشاوى من قبل بعض الموظفين، وإجبار المسافرين على شراء “فنجان قهوة بعشرين ألف ليرة”، إضافة إلى ضرورة دفع “الرشاوى” في طريق مغادرة البلاد!.

ولدى تواصل “هاشتاغ”، مع مدير عام الطيران المدني السوري، باسم منصور، أكد أن مصدر تلك الإشاعات والصفحات التي تنشرها معروف، وبالتالي فإن الرد “لا يستحق الوقوف عنده وتضييع الوقت”.

وحسب قول منصور، فإن ما يهم الآن هو العمل، وهو ما يركز عليه العاملون في المطارات كافة.

وفي السياق، أعلن مدير عام الطيران المدني، عن إقلاع أول رحلة ركاب من مطار حلب إلى أرمينيا، واعتبرها خطوة مهمة طال انتظارها، واقترب تحقيقها، ضمن منظومة العديد من الاتفاقيات التي وقعتها إدارة المطار.

وكانت وسائل اعلامية، قد تحدثت أن إدارة المطار أكدت أن حالة التعميم ظاهرة غير صحيحة وغير منطقية، ومع ذلك، استجابت الإدارة للشكوى المتداولة، ودققت بها حال انتشارها، واتخذت إجراءات للتشدد بهذه الأمور.

وعادت وأكدت على ضرورة لجوء المسافر للشكوى عبر الصناديق الموضوعة بالمطار أو أرقام للتواصل، أو خلال الشكوى للوسائل الرسمية، ” فالمطار يحتوي على جهات متعددة مسؤولة تتوزع ما بين موظفي وزارة النقل ووزارة الداخلية ووزارة المالية والجمارك والمصرف التجاري ووزارة الصحة ومسؤولي فحص pcr، ووزارة السياحة”.

وأضافت “لا أحد يجبر على شراء فنجان القهوة بـ 20 ألف ليرة سورية، ويمكن شرائه بألف ليرة سورية وللمسافر حرية الاختيار”، مشيراً إلى أن هناك شبكة كاميرات مراقبة داخل الصالات المفتوحة، ناهيك عن عدم استعمال الأموال وتداول العملة في المطار بالتسديد المباشر إلا عن طريق المصرف التجاري أو بتصريف الدولار للقادمين إلى سورية.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك