الرئيسية » دمشق تكذّب المعلومات والصور المتداولة حول حجم كميات الفيول المتسربة: مزيفة بقصد الإساءة
أخبار سوريا

دمشق تكذّب المعلومات والصور المتداولة حول حجم كميات الفيول المتسربة: مزيفة بقصد الإساءة

فيول متسرب
نفى وزير الكهرباء، غسان الزامل، المعلومات المتداولة حول كمية الوقود التي تسرّبت من محطة بانياس الحرارية إلى البحر، معتبراً أنها مزيفة ويقصد منها الإساءة.
وقال الزامل في لقاء أجرته معه “الإخبارية السورية” إن كمية الفيول المتسرب هي 4 أطنان في الحد الأعلى.
وأكد أن الصور الجوية المنشورة عن تسرب مادة الفيول من المحطة منذ الأسبوع الماضي “مزيفة تحمل تهويلاً كبيراً بقصد الإساءة”.
وأوضح الزامل أن خزان الفيول المتضرر سعته 20 ألف طن، وكان فيه نحو 15900 طن، مشيراً إلى أنه تم تشكيل لجنة للوقوف على حقيقة ما جرى.
وكان تحليل صور الأقمار الصناعية، الذي أجرته “Orbital EOS” ادعى القائمون عليه أن التسرب النفطي، الذي كان أكبر مما كان يعتقد في الأصل، غطى نحو 800 كيلومتر مربع، وهي مساحة تقارب مساحة مدينة نيويورك.
ونشرت شركة “ماكسار تكنلوجي” الأميركية صور أقمار صناعية جديدة تظهر حجم التسرب النفطي من محطة بانياس الحرارية، توضح تسرب الفيول وانسكابه في البحر المتوسط مباشرة.
وفي 23 من آب الماضي، تسربت كميات كبيرة من مادة الفيول من أحد خزانات محطة توليد بانياس الحرارية في محافظة طرطوس، إثر تعرضه لثقب وفتحة في أسفله.
لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك