الرئيسية » فصل الرز عن السكر: آخر خطوات السورية للتجارة لمعالجة تأخر التسليم ووعود بعودة الزيت والشاي
سوريا

فصل الرز عن السكر: آخر خطوات السورية للتجارة لمعالجة تأخر التسليم ووعود بعودة الزيت والشاي

صالة السورية

أعلن معاون مدير عام المؤسسة السورية للتجارة، إلياس ماشطة، عن البدء بفصل رسائل استلام مادة السكر عن مادة الرز عبر البطاقة الذكية خلال أيام.

وأوضح ماشطة، أن سبب الفصل بين المادتين الرز والسكر يعود إلى ضعف التوريدات وعدم وصولهما إلى صالات المؤسسة في الوقت نفسه، بحسب حديثه إلى إذاعة “نينار اف ام”.

ويؤدي تأخير وصول إحدى تلك المواد، إلى تأخير تسليم الواحدة منهما على حساب الأخرى التي لم تصل بعد.

وتحدث ماشطة، عن دراسة جديدة لإدارج بعض المواد الإضافية على البطاقة الذكية، كالشاي والزيت، والتي سبق أن أزالتهما المؤسسة في وقت سابق بعد إدارجهما لأشهر قليلة.

وكان وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عمرو سالم، أرجع أسباب تأخر تسلم مادتي السكر والأرز، إلى عدم إرسال الرسالة إلا عند توفر المادتين معًا، بحسب ما نشر عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك“.

وفي 27 من حزيران/ يونيو الماضي، رفعت المؤسسة السورية للتجارة سعر الكيلوغرام الواحد من مادتي الأرز والسكر عبر البطاقة الذكية إلى 1000 ليرة سورية، بعد أن كان 600 ليرة سورية.

وتصل مخصصات الشخص الواحد من مادتي السكر والأرز عبر البطاقة الذكية إلى كيلوغرام واحد من كل مادة شهريًا، على ألا تتجاوز مخصصات الأسرة ستة كيلوجرامات من مادة السكر، وخمسة كيلوجرامات من مادة الأرز شهريًا، مهما وصل عدد أفرادها.

في 18 من كانون الأول/ ديسمبر 2020، أعلنت السورية للتجارة عن إضافة مادة الزيت النباتي إلى قائمة المواد التموينية المدرجة للبيع بالسعر “المدعوم” عبر البطاقة، لكن مدير عام المؤسسة تحدث، في شباط/ فبراير الماضي، عن صعوبات تواجهها في تأمين مادة الزيت، بسبب توقف المورد عن تزويد المادة، بعد إبرام عقد للحصول عليها.

كما أزالت المؤسسة السورية للتجارة في أيار/ مايو الماضي، مادة الشاي من المواد الموزعة عبر “البطاقة الذكية” كإجراء “مؤقت”، وأرجعت ذلك إلى تأخر وصول التوريدات من المادة.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك