الرئيسية » مازوت حلب “بالبيدونات”: صهاريج محدودة في مناطق محددة بانتظار رسائل استلام لم تصل بعد
سوريا

مازوت حلب “بالبيدونات”: صهاريج محدودة في مناطق محددة بانتظار رسائل استلام لم تصل بعد

وافقت لجنة المحروقات بحلب على اتباع نظام تعبئة المازوت المنزلي من الصهاريج عبر “البيدونات”، إضافة إلى إعادة تزويد بعض المحطات بالمشتقات النفطية.

وبحسب ما أوردته صحيفة “الجماهير”، فإن اللجنة أقرت نظام تعبئة المازوت المنزلي عن طريق “البيدونات” من خلال وقوف الصهاريج في مناطق محددة لتزويد المواطنين بالمادة بعد وصول الرسائل النصية في المنطقة نفسها، إضافة إلى إعطاء الأولوية لسيارات القطاع العام.

وقال مدير محروقات حلب سائد البيك إنه جرى البدء بتوزيع مادة المازوت المنزلي في حلب عبر الرسائل النصية “حيث بلغت الكميات الموزعة نحو 200 ألف ليتر حتى الآن”، مضيفاً أن “عدد البطاقات الإلكترونية في المحافظة بلغ 785 ألف بطاقة، حصة العائلية منها 620 ألف بطاقة عائلية و165 ألف بطاقة للآليات”.

كما أقرت لجنة المحروقات، تزويد عدد من محطات ومراكز الوقود في المدينة والريف بالمشتقات النفطية وهي محطة “الكنج” بحي الكلاسة و”مركز المحروقات” بالزربة و”مركز المحروقات” في تل جبين.

يشار إلى أن الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات” أعلنت في آب/ أغسطس الماضي، عن بدء التسجيل على مازوت التدفئة بمعدل 50 ليتراً فقط.

وتعاني العديد من المناطق في حلب وباقي المحافظات من نقص في المحروقات ولا سيما مازوت التدفئة وأسطوانات الغاز التي تشتد مع حلول فصل الشتاء من كل عام، إلا أنه في العام الحالي اشتدت الأزمة ولم تتخذ الجهات المعنية أي إجراء سوى تخفيض مخصصات العائلات من مازوت التدفئة.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك