الرئيسية » السفارة الأوكرانية في لبنان تطالب وئام وهاب بالاعتذار بعد تصريحاته “المهينة” لنسائها
أخبار لبنان

السفارة الأوكرانية في لبنان تطالب وئام وهاب بالاعتذار بعد تصريحاته “المهينة” لنسائها

الأوكرانية
أصدرت السفارة الأوكرانية في لبنان، كتاب رسمي، اليوم الاثنين، طالبت فيه رئيس حزب التوحدي العربي في لبنان، وئام وهاب، بالاعتذار العلني بعد تصريحاته الأخيرة حول النساء الروسيات والأوكرانيات.
ووفق كتاب السفارة الأوكرانية في لبنان، فإن السفارة أكدت احترامها حرية التعبير عن الآراء والتفكير والمعتقدات، لكنها في نفس الوقت، أشارت إلى “غضب الجالية الأوكرانية” من تصريحات وهاب حول النساء الأوكرانيات على قناة “الجديد” اللبنانية، معتبرة أنها تصريحات “مهينة” لمواطني أوكرانيا.
وطالبت السفارة الأوكرانية وهاب بالاعتذار العلني لمواطنيها ومشددة على أن مثل هذه التصريحات “غير مقبولة وتنتهك كرامة الإنسان”.
وكانت مصادر في السفارة الروسية في بيروت، قد استنكرت، بشدة كلام الوزير السابق وئام وهاب الذي تناول فيه المواطنات الروسيات، واعتبرت كلامه مسيئا لهن ولبلدهن.
كما طالبت هذا المصادر الخارجية اللبنانية بإصدار موقف واضح يُدين ما ذكره وهاب من عبارات بعيدة عن أخلاقيات الشعب اللبناني، على حد تعبيرها.
وأكدت المصادر أن “الروسيات هنّ عاملات ومربّيات وأمهات وأخوات وزوجات منحنَ كل شيء لوطن عظيم ولرجال تجندوا في سبيل الكرامات وسقطوا شهداء وجرحى في مواجهة الإرهاب من أجل تحرير الشرق من داعش (المحظور في روسيا) ودعاراته”.
بدوره، سارع وهاب إلى الاعتذار عبر بيان أصدره حزب “التوحيد العربي” قال فيه: “إن ما قصده رئيس الحزب في الموضوع الروسي والأوكراني هو الجمال الروسي والأوكراني وليس أي شيء آخر، فنحن من جهتنا نقدر نضال الروسيات عبر التاريخ في مواجهة الاحتلال النازي، وصولاً إلى الحروب التي خاضتها روسيا في سوريا وعلى صعيد كل العالم”.
ووصف الحزب، في بيانه، الروسيات بـ”النساء من الدرجة الأولى”، مضيفا: “هنّ يستحققْنَ إعجابنا وحبّنا وقد تبوّأن أعلى المراكز في مؤسسات الدولة والجيش والمجتمع الروسي”.
وختم بالقول: “كلّ التقدير والاحترام لكل من المرأة الروسية والأوكرانية، وإن تطلب الأمر منا تقديم اعتذار إذا ما كان كلام الوزير وهاب قد فُهم في غير قصده، فاقتضى التوضيح”.
وكان وهاب قد ربط، خلال مقابلة خاصة على قناة “الجديد” اللبناني، بين الدعارة والنساء الروسيات والأوكرانيات، ما أثار موجة غضب وسخط على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل لبنانيين وروس يعيشون بشكل دائم في لبنان.
لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك