الرئيسية » وزير الصحة: الإقبال على لقاح كورونا كان ضعيفا وحصل 80 ألف شخص على التطعيم ضمن الحملة
أخبار سوريا صحة

وزير الصحة: الإقبال على لقاح كورونا كان ضعيفا وحصل 80 ألف شخص على التطعيم ضمن الحملة

الحملة
قال وزير الصحة، الدكتور حسن الغباش إن “الإقبال على لقاح كورونا كان ضعيفا وإن الوزارة أطلقت حملة وطنية لحث السوريين على التطعيم، وأثمرت هذه الحملة عن حصول 80 ألف شخص حتى الآن على لقاح كورونا
ضمن الحملة التي انطلقت في الخامس من أيلول/سبتمبر الجاري وتستمر لغاية السادس عشر منه بأكثر من 400 مركز معتمد وفريق جوال في مختلف المحافظات السورية.
وبيّن غباش في حديث لوكالة “سبوتنيك” أن اللقاحات متوفرة في جميع المراكز المخصصة للتطعيم، بدءاً من اللقاح الروسي إلى الصيني، السويدي، البريطاني والأمريكي، مشيراً إلى أنه تلقى لقاح “سبوتنيك V” الروسي.
وأكد الغباش أن الوزارة متشددة بموضوع حفظ اللقاح وتقديمه بشكل آمن وضمن شروط نموذجية، وأنها ستسعى لنشر الوعي بضرورة الإسراع بعملية أخذ اللقاح.
من جانب آخر، أكد مدير الجاهزية والإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة، الدكتور توفيق حسابا، أنه بالتزامن مع وصولنا للذروة الرابعة للجائحة، تقدم الوزارة اللقاح لكافة الأعمار، ما يؤدي لتمنيع شريحة واسعة من السكان، مع الأخذ بالاعتبار أن اختيار نوع اللقاح يكون حسب رغبة المتلقي.
ولفت حسابا إلى أن الحملة تهدف إلى الوصول إلى شريحة واسعة من المجتمع وخاصة مع تسجيل زيادة في عدد الإصابات لافتاً إلى أن عدد متلقي اللقاح في المشفى يتراوح بين 800 وألف شخص يومياً بشكل وسطي بمختلف أنواع اللقاح.
يذكر أنه برغم مجانية اللقاح وسهولة التطعيم إلا أن هناك نسبة كبيرة من السوريين لا زالت ترفض تلقي اللقاح حتى الآن وبلغت نسبة من تلقوا اللقاح 4% فقط من السكان بحسب تصريح سابق لمدير عام مشفى المواساة، الدكتور عصام الأمين، الذي أكد وجود حالة من التردد إزاء تلقي اللقاح.
والمخاوف التي أحاطت بلقاح كورونا هي العقم، الجلطات، الخناقات، الموت المباشر، والعديد من المخاطر والتحذيرات، جعلته مثيراً للخوف أكثر من الإصابة بالمرض بحد ذاته، وتسببت بإحجام البعض عن تلقي التطعيم في جميع الدول.
لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك