الرئيسية » بعد درعا البلد: التسوية تنتقل إلى اليادودة وتباشير بإنهاء ملف الريف الغربي للمحافظة
أخبار خاص سوريا

بعد درعا البلد: التسوية تنتقل إلى اليادودة وتباشير بإنهاء ملف الريف الغربي للمحافظة

اليادودة

هاشتاغ_ خاص

بدأت الدولة السورية إجراء تسويات للمطلوبين في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، بعد الانتهاء من المراحل الأخيرة لتطبيق اتفاق التسوية في درعا البلد.

وافتتحت الدولة، اليوم مركزًا للتسوية في مدرسة “بنات اليادودة”، مع دخولها إلى البلدة وتفقد البطاقات الشخصية لسكان المدينة وإجراء تسويات للعشرات من المطلوبين.

وقالت مصادر خاصة ل”هاشتاغ”، إن عملية التسوية تسير  حتى الآن بكل هدوء، متوقعة أن تفتح الباب أمام تسويات أخرى في كامل الريف الغربي لدرعا، خاصة بالنسبة إلى تل شهاب ومزيريب وطفس.

وأكدت المصادر، أن عشرات المسلحين من تل شهاب ومزيريب قدموا إلى اليادودة من أجل تسليم أسلحتهم وتسوية أوضاعهم.

وبالنسبة إلى أهالي اليادودة، أكدت المصادر أن الاتفاق سينفذ على مراحل عدة، المرحلة الأولى تتضمن تسوية أوضاع المسلحين بعد تسليم أسلحتهم.

والمرحلة الثانية، تضمن دخول قوات الجيش السوري إلى اليادودة، وتثبيت نقاط عسكرية له.

اما المرحلة الثالثة، فتتضمن عودة مؤسسات الدولة وخدماتها إليها.

وأكدت المصادر وجود تجاوب كبير من قبل المسلحين في اليادوده؛ حيث الجميع يسعى للوصول إلى أي صيغة تفاهمية تنهي وجود السلاح والأعمال المسلحة.

لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

تصنيفات