الرئيسية » الاحتلال الأميركي يواصل سرقة النفط السوري ويخطف مدنييَن بعملية إنزال جوي
أخبار سوريا

الاحتلال الأميركي يواصل سرقة النفط السوري ويخطف مدنييَن بعملية إنزال جوي

مدنييَن
أقدمت قوات الاحتلال الأميركي، أمس الثلاثاء، على تنفيذ إنزالا جويا على أطراف مدينة الحسكة، اختطفت على إثره مدنييَن اثنين، كما واصلت إخراجها لصهاريج محملة بالنفط المسروق من الجزيرة السورية عبر معابر غير شرعية بريف الحسكة إلى الأراضي العراقية.
ووفق ما ذكرت مصادر محلية، لوكالة أنباء “سانا”، فإن طائرة حوامة تابعة للاحتلال الأميركي نفذت إنزالا جويا بمساندة مجموعة من مسلحي “قسد ” على أطراف مدينة الحسكة الشمالية.
وأكدت المصادر للوكالة، أن جنود الاحتلال الأميركي ومسلحي “قسد” داهموا منازل في المنطقة واختطفوا مدنييَن اثنين واقتادوهما إلى جهة مجهولة.
وبالتزامن مع الإنزال واختطاف المدنييَن، ذكرت مصادر محلية من ريف اليعربية بريف الحسكة الشمالي الشرقي، أن رتلاً مؤلفاً من 70 آلية بينها صهاريج محملة بالنفط المسروق من الجزيرة السورية وناقلات على متنها عدة مدافع وسيارات عسكرية وعدد من السيارات العسكرية «همر» تابعة لقوات الاحتلال غادرت الأراضي السورية إلى قواعد الاحتلال في شمال العراق.
وفي السياق ذاته، أفادت وكالة “سانا”، أن حوامات عسكرية تابعة لقوات الاحتلال الأميركي، نقلت عدداً من جنود الاحتلال واتجهت بهم إلى الأراضي العراقية.
وأول من أمس أدخلت قوات الاحتلال الأميركي رتلاً مؤلفاً من 45 آلية من ناقلات محملة بصناديق كبيرة مغلفة وبرادات وشاحنات وعدد من الصهاريج دخل من العراق واتجه إلى مطار خراب الجير بمنطقة المالكية بريف الحسكة الشمالي.
من جهة ثانية، تستعد دفعة من النازحين السوريين من مدينة الرقة وريفها للخروج من “مخيم الهول” الذي تسيطر عليه “قسد” بريف الحسكة، حسبما ذكرت مصادر إعلامية، والتي أكدت أن المخيم شهد جريمة قتل جديدة، حيث تم العثور على جثة تعود للاجئة من الجنسية العراقية ضمن القسم الأول، جرى قتلها بطلق نار من مسلحين مجهولين.
وفي مدينة الرقة، فقدت امرأة حياتها برصاصٍ مجهول المصدر، بحي رميلة، إثر مشاجرة عشائرية حدثت في الحي أطلق خلالها أعيرة نارية من أسلحة خفيفة، حسبما ذكرت مواقع الكترونية معارضة.
وبين أحد أقرباء المرأة، أن غاليا عطى، أصيبت برصاص طائش وهي على فراشها على سطح المنزل في الحي الواقع على أطراف المدينة الشمالية الشرقية. وفق ما ذكرته وسائل إعلامية.
لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

تصنيفات