الرئيسية » إیران تدعو إلی محاكمة الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين
أخبار سياسي

إیران تدعو إلی محاكمة الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين

الولايات
اعتبر مندوب إيران بالمكتب الأوروبي للأمم المتحدة، اسماعیل بقائي هامانه، أن فرض الولايات المتحدة الحظر غير القانوني على الدول المستهدفة، إجراء مجحف و جريمة ضد الإنسانية؛ لما لها من آثار ضارة متعمدة وواسعة النطاق على المواطنين الأبرياء، من خلال تعريضهم لمصاعب اقتصادية قاسية تعادل الجوع والمجاعة”.
ودعا بقائي هامانه، إلى ضرورة محاكمة أمريكا وبعض الدول الأوروبية المتحالفة معها، بسبب فرض واشنطن الحظر غير القانوني على الدول المستهدفة. مضیفا أن “الملاحقة القانونية يجب أن تكون جزءا من أي خطة للحد من الآثار السلبية للحظر على حقوق الإنسان”.
وأشار بقائي هامانه، إلى التقرير الخاص بشأن التأثیر السلبي للتدابير القسرية الأحادیة الجانب على احترام حقوق الإنسان قائلا: “لقد حان الوقت لمحاكمة الولايات المتحدة باعتبارها الجاني الرئيسي، ومقاضاة بعض الدول الأوروبية، لفرضها الحظر غير القانوني على الدول المستهدفة”.
وأضاف مندوب إيران في المكتب الأوروبي للأمم المتحدة: “لم تتمكن حالة الطوارئ العالمية، أي جائحة كورونا، إجبار الولايات المتحدة على إظهار الروح الإنسانية، واشتد حجم الحظر الأحادي الذي فرضته واشنطن خلال العامين الماضيين، لدرجة أنه لم يستثن حتى توريد وشراء لقاحات كورونا، أو آلية كوفاكس، من الآثار السلبية والضارة لهذا الحظر”.
وتابع بقائي هامانه: “تعتبر هذه الإجراءات جريمة ضد الإنسانية لما لها من آثار ضارة متعمدة وواسعة النطاق على المواطنين الأبرياء، من خلال تعريضهم لمصاعب اقتصادية قاسية تعادل الجوع والمجاعة”، مضیفا أن “الملاحقة القانونية يجب أن تكون جزءا من أي خطة للحد من الآثار السلبية للحظر على حقوق الإنسان”.
هذا و تعاني سورية، أوضاعا اقتصادية سيئة نتيجة الحصار الإقتصادي الجائر، و الذي فرضته العقوبات الامريكية عليها، حيث شملت سلسلة كبيرة من السلع والمنتجات الامريكية والمنتجات والسلع الأوروبية، وتدخل فيها مكونات امريكية، و التي تزيد نسبتها فيها عن 10 بالمائة باستثناء المنتجات الغذائية والادوية.
يذكر أن واشنطن فرضت العقوبات على سورية منذ بدء الأزمة السورية عام 2011 بحجة تغيير سلوك “النظام” وفق ما جاء على لسان الإدارة الأمريكية حينذاك.
الحال ذاته يسري على إيران، التي تحاول بطرق عدة الالتفاف حول العقوبات الأمريكية التي فرضتها عليها بحجة عدم التزام الأولى بالاتفاق النووي. ووفق شبكة بي بي سي الإخبارية، فإن إيران تسعى الى تصدير النفط لتغطية حاجاتها الإنسانية وقد تتمكن من تفادي العقوبات بتصدير النفط خلسة وهو أمر يقول بعض المحللين إن الإيرانيين يقومون به فعلا.
لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

About the author

zeina saqer

Add Comment

Click here to post a comment

تصنيفات