الرئيسية » رئيس غرفة زراعة دمشق يفتح النار على الأعلاف: إلى متى ستبقى 7 مليارات مجمدة؟!
سوريا

رئيس غرفة زراعة دمشق يفتح النار على الأعلاف: إلى متى ستبقى 7 مليارات مجمدة؟!

أكد رئيس غرفة زراعة دمشق وعضو مجلس إدارتها المهندس عمر الشالط وجود الكثير من الشكاوى الواردة الى الغرفة من المزارعين ومربي الأبقار والدواجن الذين تكبدوا الكثير من الخسائر نتيجة ارتفاع أسعار الأعلاف، واضطرارهم لبيع أبقارهم، وتوقيف مشاريعهم، مطالبين إيجاد حلول لهذه المشكلة، ومنح تسهيلات لاستيراد الأعلاف.

وأضاف الشالط، إلى جريدة “الثورة” أن ارتفاع أسعار الأعلاف سينعكس على أسعار مشتقات الحليب، مبيناً أن الحل في يد اتحادي غرف الزراعة والفلاحين من خلال قيامهم باستيراد الأعلاف، وتوزيعها على أعضائها.

وأشار الشالط إلى أن “الأعلاف متوفرة وما نحتاجه هو المستوردون وهم التجار الذين يستوردونها ويوزعونها كما يريدون، ويرفعون أسعارها”، وعليه فإن على اتحاد الفلاحين واتحاد الغرف الزراعية الذين لديهم أموال في البنوك استثمار هذه الأموال بدل تجميدها فالأفضل توظيفها لاستيراد الأعلاف على الأقل خدمة للمزارعين.

يذكر أن أموال اتحاد الفلاحين تصل الى نحو 7 مليارات ليرة، والغرف الزراعية مئات الملايين من الليرات.. فهل يعقل أن تظل مجمدة دون استثمارها ومعالجة جزء من مشاكل الفلاحين ومنها الأعلاف.

تصنيفات