الرئيسية » “أونروا” تعتذر من فلسطينيي سورية في لبنان.. والسبب؟
سوريا

“أونروا” تعتذر من فلسطينيي سورية في لبنان.. والسبب؟

أونروا

اعتذرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) عن تأخرها بتوزيع المستحقات النقدية للاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان، مشيرة إلى أن موعد صرفها سيبدأ من تاريخ 28 أيلول/ سبتمبر الحالي.

وفي بيان لها أصدرته، أمس، قالت إن سبب تأخير دفع المستحقات النقدية للاجئين يعود إلى الترتيبات المالية.

وأوضحت الوكالة في بيانها أنها ستبدأ بصرف المساعدات النقدية للاجئين الفلسطينيين من سوريا، يوم 28 من أيلول/ سبتمبر الحالي، لافتة إلى أن تسليم المساعدات سيتم بالدولار وعلى مراحل.

وبيّنت الوكالة أن اللاجئين الفلسطينيين من سورية سيحصلون على مستحقاتهم عن شهري آب/ أغسطس وأيلول/ سبتمبر دفعة واحدة، كما سيتم صرف المساعدة عن شهري تشرين الأول/ أكتوبر وتشرين الثاني/ نوفمبر المقبلين خلال الأسبوع الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر.

ولفتت أونروا في بيانها إلى أنه وتماشيًا مع برنامج الأغذية العالمي، سيصبح المبلغ المخصص لمساعدة المال مقابل الغذاء 25 دولارًا للشخص عن شهرين.

وأشارت إلى أنه سيضاف مبلغ 40 دولارًا أمريكيًا لمرضى السرطان وذوي الإعاقة خلال الدورة الحالية.

ومن أجل تسليم الدفعات سترسل المكاتب رسائل إلى المستفيدين على مراحل، وفي حال عدم تلقي بعض العائلات أي رسالة خلال خمسة أيام من بدء التوزيع عليها الاتصال بالباحث أو الباحثة الاجتماعية في منطقتهم لتبليغهم بالموعد المحدد لتلقي مستحقاتهم، وفق ما بينت الوكالة.

ويعتمد ‌‎85‌‏ في المئة ‏من أسر فلسطينيي سورية في لبنان على مساعدات وكالة أونروا كمصدر أساسي لدخلهم في لبنان.

ووفقًا لإحصائيات أونروا، وصل عدد اللاجئين الفلسطينيين- السوريين في لبنان إلى حوالي 27 ألف لاجئ حتى عام 2020.

ويشهد لبنان، أزمة مالية هي الأشد منذ عام 1850، وفق ما رجّحه البنك الدولي في تقريره الصادر في 1 من حزيران/ يونيو الماضي.

كما يواجه لبنان، بالإضافة إلى 19 دولة أخرى من بينها سورية، مخاطر انعدام الأمن الغذائي، بحسب تقرير نشرته منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، فاو، في آذار/ مارس الماضي.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك